شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«مُقاطع مول المنصورة».. حملة لنشطاء عراقيين بعد طرد أطفال أيتام من مركز تجاري

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خبرا يفيد بأن إدارة أحد المراكز التجارية في بغداد منعت أطفالا من دخول المركز؛ بحجة أن ملابسهم كانت «غير لائقة».

وصرح رئيس فريق «رحماء بينهم» التطوعي، الذي اصطحب الأيتام للمركز، بأن الإدارة تعترض وتمنع إدخالهم، دون أن يعرف أحد السبب.

وتابع بأن غالبية الأيتام فقدوا ذويهم في أعمال عنف خلال الأعوام الأخيرة.

مول المنصور يرفض دخول الايتام

مول المنصور يرفض ويستنكف استقبال الايتام الذين تم اصطحابهم من قبلنا لغرض رسم البسمة على وجوههم في اخر ايام رمضان ……. سوي مشاركة حتى تصل الرسالة

Publiée par ‎فريق رحماء بينهم‎ sur samedi 16 juin 2018

 

ومن جهتها، نفت إدارة المركز التجاري طرد الأيتام جملة وتفصيلا، موضحة، في بيان لها، أن أمن المركز طلب من فريق منظمة الأيتام الانتظار في مرآب المول لحين تخصيص مكان لهم في المطعم.

الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل قوبل بموجة غضب عارمة من قبل الناشطين العراقيين الذين سارعوا إلى إطلاق حملة لمقاطعة مركز المنصور للتسوق.

وتصدر هاشتاج «#مقاطع_مول_المنصورة» قائمة الأكثر تداولا في العراق.

ونرصد فيما يلي أبرز تعليقات المغردين الواردة في «#مقاطع_مول_المنصورة»:

 



X