شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رسميًا: الإمارات تشتري 10% من امتياز حقل شروق المصري للغاز

حقل ظهر - أرشيفية

وقّع وزير البترول والثروة المعدنية «طارق الملا» اتّفاقًا نهائيًا مع شركات «إيني» الإيطالية و«مبادلة» الإماراتية للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» لشراء شركة «مبادلة» 10% من حصة «إيني» في منطقة امتياز شروق البحرية، في صفقة بـ934 مليون دولار، إضافة إلى منحة بـ94 مليون دولار.

وتتملّك حكومة أبو ظبي شركة «مبادلة» للاستثمار، وتعمل في استكشاف البترول والغاز وتنميتهما وإنتاجهما. أمّا «إيني» الإيطالية فهي المالك الأصلي لمنطقة امتياز شروق؛ وأصبحت تمتلك حاليًا 50%، مقابل 10% لشركة «بي بي» البريطانية و30% لـ«روسنفت» الروسية و10% لـ«مبادلة».

وأعلنت «إيني» في أغسطس 2015 اكتشاف حقل «ظهر» في امتياز شروق بعد توقيعها اتفاقية في يناير 2014 مع وزارة البترول المصرية و«إيجاس»؛ وبدأ الإنتاج نهاية 2017، وقال الوزير حينها إنّ بدء التشغيل التجريبي للحقل يرفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي إلى 5.5 مليارات قدم مكعبة يوميًا، ثم قال في 30 مايو الماضي إنّ إنتاج حقل ظهر الحالي تضاعف ثلاث مرات؛ ووصل إلى أكثر من مليار قدم مكعبة من الغاز يوميًا.

ويضم حقل ظُهر احتياطيات بـ30 تريليون قدم مكعبة من الغاز، وتوقعت تقارير حكومية أن يساهم في مساعدة مصر على تجاوز النقص الحاد في إمدادات الطاقة ويوفر على البلاد مليارات الدولارات من العملة الصعبة التي كانت ستنفقها على الاستيراد؛ لكنّ الحكومة المصرية تعتمد على استيراد جزء كبير من الغاز لسد احتياجاتها المحلية، ووقّعت مع الاحتلال الإسرائيلي صفقة في شهر فبراير الماضي على اتفاقات طويلة الأمد لاستيراد الغاز الاحتلالي بقيمة 15 مليار دولار.



X