شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ميركل: قضية الهجرة تهدد مصير الاتحاد الأوروبي

تعاملت الدول مع قضية اللاجئين، أو الهجرة غير الشرعية بطرق مختلفة، وكان من أبرزها ما صدر عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤخرا، ما أثار جدلا واسعا، «ولكن لا يمكننا أن ننسى أن حياة أشخاص حقيقيين على المحك». كما قال غروبير جريوال المدعي العام في نيوجيرسي في بيان له، تعليقا على القرارات الصارمة التي اتخذها ترامب بهذا الشأن.
 
أما على الصعيد الألماني فقد صرحت، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمام «البوندستاغ» (البرلمان الألماني): «إما أن ندير المسألة، ليؤمن الآخرون في إفريقيا أننا نتبّع القيم ونؤمن بالتعددية لا الأحادية، وإما لن يؤمن أحد بعد الآن بمنظومة القيم التي جعلتنا أقوياء.. لذلك فإن الأمر هام جدا».
 
وفي نفس الوقت أضافت: «إنه يتعين، مع تراجع أعداد الوافدين، إعادة فرض قيود الهجرة الصارمة التي كانت قائمة قبل 2015، ودعت لعقد اتفاقات مع دول إفريقية تماثل الاتفاق المبرم مع تركيا بشأن المهاجرين».
 
كما قالت أيضا: «إن أوروبا لديها الكثير من التحديات، إلا أن تلك التي تتعلق بقضية الهجرة قد تكون مسألة حياة أو موت بالنسبة للاتحاد الأوروبي».
 
وأشارت ميركل إلى أن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لم تستعد بعد لإيجاز الاتفاق بشأن النظام المشترك للهجرة، ولذلك تنوي ألمانيا تشكيل «تحالف الموافقين» الذي سيشمل الدول التي ستوحد جهودها لمكافحة الهجرة غير القانونية.
موقف ميركل أمام البرلمان يوصف بأنه غير واضح، فلا هو موقف ترامب ولا هو موقفها السابق، حيث أنها صاحبة قرار عام 2015، بفتح أبواب ألمانيا أمام مليون مهاجر ولاجىء، بوصفها خطوة ضرورية لمساعدة جيرانها.


X