شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المخاطر تحاصر الأسهم العربية والخليجية.. مصر بالمقدمة

فيما تواصل الأسهم القيادية سيطرتها على أداء البورصات وأسواق المال العربية والخليجية، بقيت قيم التداولات اليومية دون الحدود المستهدفة؛ نتيجة بقاء الضغوط المالية والاقتصادية وغيرها من المؤثرات المباشرة على قرارات العملاء بالبيع أو الشراء أو الاحتفاظ، التي ساهمت في رفع مستوى المخاطرة التي تحيط بالاستثمار غير المباشر على مستوى المتعاملين الأفراد.

وأشار التقرير الأسبوعي لمجموعة “صحاري” للخدمات المالية، إلى أن حالة المد والجزر لدى أسواق النفط العالمية ومسارات التجاذب التجاري والاقتصادي لم تسجل أي تأثيرات سلبية مباشرة على حالة الترابط الإيجابي بين أداء أسواق النفط العالمية والإغلاقات السعرية للبورصات العربية خلال جلسات التداول الماضية.

مصر تواصل الخسائر

واصلت الأسهم المصرية خسائرها خلال جلسات الأسبوع الماضي، حيث تكبدت الأسهم المدرجة خسائر أسبوعية تقدر بنحو 12.3 مليار جنيه، مع استمرار مبيعات المستثمرين الأجانب مقابل مشتريات محلية وعربية هزيلة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة “إيجي إكس 30” خلال جلسات الأسبوع الماضي بنسبة 1.37 بالمئة، فاقدا نحو 223 نقطة إلى مستوى 16348 نقطة. وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي إكس 70” بنسبة 0.49 بالمئة، فاقدا نحو أربع نقاط، بعدما انخفض إلى مستوى 800 نقطة.

وامتدت الخسائر لتشمل المؤشر الأوسع نطاقا “إيجي إكس 100″، الذي تراجع بنسبة 1.35 بالمئة، فاقدا نحو 28 نقطة، بعدما تراجع إلى مستوى 2034 نقطة.

مكاسب جيدة في دبي

حققت سوق دبي مكسب جيدة خلال تعاملات الاسبوع الماضي، مدعومة من ارتفاع كافة قطاعاتها باستثناء تراجع للتأمين واستقرار للصناعة، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 59.42 نقطة أو ما نسبته 2.11%، ليقفل عند مستوى 2880.42 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية مليار سهم بقيمة 1.1 مليار درهم. وعلى الصعيد القطاعي، سجل قطاع النقل نسبة ارتفاع بواقع 4.32%، تلاه قطاع الخدمات بنسبة 3.86%، وارتفع قطاع البنوك بنسبة 1.91%، والعقار بنسبة 1.81%، فيما ارتفع قطاع الاستثمار بنسبة 2.45%، وتراجع قطاع التامين بنسبة 0.27%.

أبوظبي تصعد

ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي خلال تعاملات الأسبوع الماضي، مدعوما من غالبية قطاعات السوق، وعلى راسهم قطاعا الاتصالات والاستثمار، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 43.17 نقطة، أو ما نسبته 0.95%، ليقفل عند مستوى 4560.03 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 136.4 مليون سهم بقيمة 286.3 مليون درهم نفذت من خلال 3192 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الاستثمار بنسبة 3.61%، تلاه قطاع الاتصالات بنسبة 2.79%، تلاه قطاع العقار بنسبة 1.57%، تلاه قطاع البنوك بنسبة 0.33%، فيما تراجع قطاع الطاقة بنسبة 0.49%.

ضغوط في السعودية

تراجعت سوق الأسهم السعودية في تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من الأسهم القيادية وغالبية القطاعات، حيث هبط مؤشرها العام لمستوى 8177.61 نقطة، خاسرا بواقع 136.58 نقطة، أو ما نسبته 1.64%.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 677.4 مليون سهم بقيمة 16.6 مليار ريال نفذت من خلال 441.8 ألف صفقة.

مكاسب كبيرة في الكويت

ارتفعت مؤشرات السوق الكويتية في تعاملات الأسبوع الماضي، بدعم من غالبية القطاعات والأسهم القيادية، وسط زيادة في أحجام وقيم التعاملات، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 4.03%، وبواقع 197 نقطة، ليقفل عند مستوى 5087.64 نقطة، وارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 5.62%، وبواقع 275.6 نقطة إلى مستوى 5180.40 نقطة، أما المؤشر الرئيسي فأقفل عند مستوى 4863.51 نقطة، كاسبا بنسبة 1.14%، وبواقع 66.7 نقطة.

وارتفعت أحجام وقيم التعاملات بنسبة 38% و44.3% على التوالي، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 575 مليون سهم بقيمة 130.23 مليون دينار نفذت من خلال 24.5 ألف صفقة.

شاشات خضراء في البحرين

حققت السوق البحرينية مكاسب قوية في تعاملات الأسبوع الماضي، مدعومة من قطاعي البنوك والاستثمار، وسط زيادة ملحوظة في حجم التعاملات وقيمتها، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 19.83 نقطة، أو ما نسبته 1.51%، ليقفل عند مستوى 1330.82 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 28.4 مليون سهم بقيمة 5.23 مليون دينار، نفذت من خلال 396 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع البنوك بنسبة 2.79%، تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 1.74%، في المقابل تراجع قطاع الصناعة بنسبة 1.54%، تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.59%، فيما لم تتغير أرقام القطاعين المتبقيين عن الأسبوع الأسبق.

تراجع جماعي في عمان

تراجعت السوق العمانية في تعاملات الأسبوع الماضي، مدفوعة من جميع قطاعاتها وغالبية الأسهم القيادية وسط ارتفاع كبير في السيولة، وهبوط في التعاملات، وسط تداولات قوية على سهم ظفار للسياحة والذي استحوذ لوحده على ما يقارب من 76% من سيولة السوق، حيث تراجع مؤشر السوق العام بواقع 47.96 نقطة، أو ما نسبته 1.05%، ليقفل عند مستوى 4523.79 نقطة.

وارتفعت السيولة بنسبة 189.3%، فيما تراجعت الأحجام بنسبة 21.80%، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 48.2 مليون سهم بقيمة 31.6 مليون ريال. وعلى الصعيد القطاعي، تراجع قطاع الخدمات بنسبة 1.65%، تلاه قطاع الصناعة بنسبة 1.24%، تلاه قطاع المال بنسبة 0.90%.

خسائر في الأردن

تراجعت السوق الأردنية في تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من كافة القطاعات، وسط هبوط ملحوظ في أحجام وقيم التعاملات، حيث تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 0.63%، ليقفل عند مستوى 2057.30 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 16.2 مليون سهم بقيمة 16.4 مليون دينار، نفذت من خلال 7343 صفقة. وارتفعت أسعار أسهم 28 شركة، مقابل تراجع لأسعار أسهم 71 شركة، واستقرار لأسعار أسهم 39 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، تراجع قطاع الخدمات بنسبة 1.00%، تلاه قطاع الصناعة بنسبة 0.78%، تلاه قطاع المال بنسبة 0.46%.