شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الاحتلال يبدأ تطبيق قرار منع إدخال البضائع وتقليص مساحة الصيد في غزة

بدأت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، تطبيق عقوباتها التي أقرتها على قطاع غزة أمس الأحد، والتي تشمل تقنين إدخال البضائع ومنع التصدير وتقليص مساحة الصيد، بداعي الضغط على حركة “حماس” لوقف ظاهرة الطائرات الورقية الحارقة التي تطلق من القطاع باتجاه جنوبي إسرائيل.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول، أن الاحتلال سمح بإدخال شاحنات محملة بالاحتياجات اليومية الإنسانية فقط عبر معبر كرم أبو سالم، جنوبي قطاع غزة”.

وأوضح المراسل أن من بين ما تم السماح بإدخاله صباح اليوم، شاحنات “محملة بالفاكهة، والمحروقات، والمواد الغذائية، والمواشي، والأعلاف”.

وكانت إدارة الجانب الفلسطيني من معبر كرم أبو سالم التجاري، قد أعلنت مساء أمس في بيان تلقت “الأناضول” نسخة منه، أن “الجانب الإسرائيلي أبلغهم بوقف تصدير البضائع، والسماح بإدخال المحروقات، والمواد الغذائية، والمواد الصحية، والمواد الطبية، والأبقار، والأعلاف، والقش”.

وكان جيش الاحتلال قد قال في بيان وصل “الأناضول” نسخة منه أمس: “في ضوء استمرار هجمات الطائرات الورقية المحترقة، قرر رئيس الوزراء ووزير الدفاع قبول توصية رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق معبر كرم أبو سالم”.

وأضاف: “يستثنى من قرار الإغلاق السماح بدخول مواد إنسانية بما فيها الغذاء والدواء والتي سيتم التصديق عليها بشكل فردي من قبل منسق أنشطة جيش الاحتلال في الأراضي الفلسطينية”.

ولم يحدد البيان فترة زمنية لاستمرار الإغلاق.

ومعبر “كرم أبو سالم”، هو المعبر التجاري الوحيد لقطاع غزة، ومن خلاله يتم إدخال مواد البناء والسلع والمحروقات والمواد الغذائية التي يحتاجها القطاع، ومن شأن إغلاقه التسبب في أزمة اقتصادية ومعيشية كبيرة في القطاع.

وكان مسؤولون إسرائيليون قد قالوا إن الطائرات والبالونات الحارقة التي يطلقها فلسطينيون من غزة منذ 3 أشهر باتجاه جنوبي إسرائيل، تسببت بإحراق آلاف الدونمات الزراعية والغابات.

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن إسرائيل ستغلق اليوم معبر كرم أبو سالم لممارسة الضغط على حركة “حماس” في القطاع.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن نتنياهو قوله في اجتماع لحزب “الليكود” الذي يتزعمه اليوم: “سنغلق معبر كرم أبو سالم اليوم لممارسة الضغط على حركة حماس”.



X