شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

خلال القمة الثلاثية: «بوتين» أدعم الرئيس «أردوغان» في ضرورة وقف إطلاق دائم للنار في إدلب

انطلقت بعد ظهر اليوم الجمعة، القمة الثلاثية حول سوريا، في العاصمة الإيرانية طهران، بمشاركة كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيريه الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الإيراني حسن روحاني.

وفي بداية الجلسة تحدث الرئيس الإيراني حسن روحاني، فى كلمة أشار فيها لدور الاجتماعات في حل المسألة السورية، ومسار أستانة، التي ساهمت في تقليل الاشتباكات.

وأضاف روحاني: أمامنا ملف إدلب وشرقي الفرات وسننتقل بعدها لبحث نقاط المرحلة السياسية.

من جانبه، أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن العالم كله ينتظر بفارغ الصبر النتائج التي ستصدر عن القمة وأعتقد أن القرارت التي سنتخذها لن تخيب التطلعات

وأضاف أردوغان أنه يمكن إبعاد الإرهابيين الذين ينتهكون نظام وقف إطلاق النار من إدلب، معتبرا أنه يمكن إدارة المحافظة عبر المعارضة المعتدلة.

وتابع قائلا: الاتفاق الذي سيتم التوصل إليه بشأن إدلب مهم للغاية، وتركيا لن تسمح بحدوث كارثة إنسانية جديدة في سوريا، مشيرا أن مستقبل إدلب لا يتعلق بها فقط بل يتعلق بتركيا أيضا وتطورات الوضع هناك يؤثر على الأمن القومي التركي.

فيما أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال القمة، أن المسلحين في سوريا يتمركزون حاليا في محافظة إدلب، محذرا من أنهم يعدون حاليا استفزازا كيميائيا جديدا، مشيرا إلأى أن الحكومة السورية يجب أن تستعيد السيطرة الكاملة على إدلب.

وأضاف بوتين: أدعم الرئيس أردوغان في ضرورة وقف إطلاق دائم للنار في إدلب.

ويبحث الزعماء في القمة الثلاثية، اليوم، الأزمة السورية بكامل تفاصيلها، وآخر المستجدات وعلى رأسها الأوضاع في محافظة إدلب، والخطوات الواجب اتخاذها من أجل تحقيق الانتقال السياسي في سوريا



X