شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

جهاز الخدمة السرية الأميركي: ضبط مظروف مشبوه كان موجها لترامب

أعلن جهاز الخدمة السرية الأميركي ضبط “مغلف مشبوه”، محتواه غير معروف كان موجهًا إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وذلك بعد ساعات من تأكيد البنتاجون أنها تحقق في طردين يشتبه في احتوائهما على سم كانا موجهين إلى كبار القادة العسكريين.

وأكد الجهاز، وهو وكالة حكومية تابعة لوزارة الأمن الداخلي، في بيان صدر، في وقت متأخر مساء الثلاثاء (بتوقيت نيويورك)، أنه تم إرسال مظروف مشبوه إلى الرئيس، الإثنين، ولكن لم يتم استقباله، ولم يدخل البيت الأبيض، حسب وكالة “أسوشيتدبرس”.

ولم تكشف جهاز الخدمة أي تفاصيل إضافية بشأن محتوى المظروف أو مكان استلامه، كما لم يصدر البيت الأبيض أي تعليق.

وقالت متحدثة باسم البنتاجون، الأربعاء، إن المادة المشبوهة التي عثر عليها في المظاريف، ونقلت إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) تحتوي على المادة التي اشتقت منها مادة الريسين، ولكنها ليست الريسين نفسه.

وقالت “دانا و. وايت”، المتحدثة باسم بنتاجون للصحفيين المسافرين مع وزير الدفاع جيمس ماتيس في بروكسل، إن المادة هي بذور الخروع.

وكان مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أعلن، الثلاثاء، أن مرفق البريد التابع للوزارة اكتشف مادة مشبوهة في طردين موجهين إلى ماتيس، وقائد العمليات البحرية، الأدميرال جون ريتشاردسون، لافتًا إلى أن نتائج التحليل المبدئية جاءت “إيجابية”، وثبت أن الطردين يحملان مادة “الريسين” السامة.

بدوره، أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي بيانًا، قال فيه، إنه استحوذ على ظرفين مشبوهين تم فحصهما في مرفق البريد وهما يخضعان لمزيد من الاختبارات.

و”الريسين” هو مركب عالي السمية يتم استخراجه من حبوب الخروع، وسبق استخدامه في مؤامرات إرهابية، ويمكن استخدامه في شكل مسحوق، حبيبات، رذاذ أو حمض.

وعند ابتلاعه، فإنه يسبب الغثيان والقيء والنزيف الداخلي للمعدة والأمعاء، الذي يتبعه فشل الكبد والطحال والكليتين، والموت بهبوط الدورة الدموية.



X