شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اتجاه داخل مجموعة الثماني الإسلامية للتبادل التجاري بالعملات المحلية

قال أمين عام مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية(D-8)، داتوك جعفر كو شاري، إن الدول الأعضاء ستعمل من خلال «نظام الدفع بالبطاقات» الذي يقترح استخدام العملات المحلية في التعاملات المختلفة.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها كو شاري، الثلاثاء، والتي ذكر فيها أن الأزمات الاقتصادية، والوضع الهش الذي يعيشه العالم أجمع، يعتبر أحد الموضوعات التي يعمل عليها زعماء دول المجموعة.

وتضم مجموعة الثماني الإسلامية دول، تركيا، وإندونيسيا، وماليزيا، وبنغلادش، وإيران، ومصر، ونيجيريا، وباكستان.

وأضاف كو شاري أن ذلك العمل جاء بعد تصريحات الرئيس التركي، أردوغان، خلال القمة الماضية بإسطنبول في أكتوبر 2017، داعيا لاستخدام العملات المحلية بينها، مضيفا، أن المرحلة الأولى تمت بلقاء مسؤولي البنك المركزي التركي، وتم تقديم ورقة قيمت لنا الموضوع من كافة جوانبه.

وأشار الأمين العام، إلى أنهم الآن فى طور تقييم كافة أراء دول المجموعة من الفكرة، حيث أرسلت كل دولة رأيها فى هذا الشأن، منوها أن المجموعة مستمرة في تأسيس (غرفة مبادلة D-8)، ولكن ذلك يحتاج لنفس طويل وله كثير من التفاصيل التقنية.

وحول إصدار عملة مشتركة لدول المجموعة فى التبادل التجاري، أفاد كو شاري أنها تحتاج لمزيد من الوقت، مضيفًا «النقطة التي نعمل عليها الآن أكثر من مسألة اعتماد عملة مشتركة، هي استخدام العملات المحلية أولًا فيما بينهم».

وأوضح كو شاري، أنهم تواصلوا مع إحدى الشركات، لإعداد «بطاقة دفع D-8» تضم بداخلها العديد من التطبيقات.

وأوضح أنهم الآن على اتصال بإحدى الشركات التي تعمل على تسخير التكنولوجيا لخدمة قطاع المدفوعات؛ وذلك لإعداد “بطاقة دفع D-8” التي تضم بداخلها العديد من التطبيقات، مؤكدت أن هذه البطاقة تحوى العديد من المميزات «من بينها سماحها بإجراء عمليات تسوق بالعملات المحلية، أي إذا ذهب تركي إلى ماليزيا يمكنه استخدام هذه البطاقات دون الحاجة لتحويل عملته للدولار».

يذكر أن تأسيس هذه المجموعة «D8«، جاء نتيجة اقتراح من رئيس الوزراء التركي السابق، نجم الدين أربكان، فى 15 يونيو 1997.



X