رفض دعوى ساويرس ضد رئيس "المصريين الأحرار" لعدم الاختصاص

قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار أحمد سعفان، برفض دعوى رجل الأعمال نجيب ساويرس، مؤسس حزب "المصريين الأحرار"، التي طالبت بوقف الممارسات غير القانونية لرئيس الحزب عصام خليل وبها فَصَلَ ساويرس من الحزب وكوّن جبهة ضده، وحدوث انشقاقات وتنازع داخل الحزب؛ وذلك لعدم الاختصاص، مع إبقاء الوضع على ما هو عليه.

وبصفته وكيلًا عن ساويرس، أقام المحامي ممدوح عبدالجواد دعوى قضائية أمام محكمة القاهرة للأمور المستعجلة لوقف الممارسات غير القانونية لرئيس حزب "المصريين الأحرار" وما نتج عنها من تشكيل جبهة داخلية وفصل موكله من الحزب، وحدوث صراع وانشقاق وتنازع وصل إلى لجنة شؤون الأحزاب.

حملت الدعوى رقم 532 لسنة 2017 مستعجل القاهرة بعابدين، واختصمت رئيس الحزب ورئيس لجنة شؤون الأحزاب المستشار عادل الشوربجي، وطالبت المشكو في حقه الأخير بممارسة دوره القانوني تجاه انتهاكات المشكو في حقه الأول.

وفي الأشهر الماضية، اندلعت أزمة داخل حزب المصريين الأحرار بين عصام خليل، رئيس الحزب، ومجموعة من أنصاره من جهة، ومجلس الأمناء وعلى رأسه مؤسس الحزب رجل الأعمال نجيب ساويرس من جهة أخرى؛ بعد إقرار لائحة داخلية جديدة والإطاحة بمجلس الأمناء.

تأسس الحزب، ذو المرجعية الليبرالية، في 4 يوليو 2011 عقب اندلاع ثورة 25 يناير؛ بدعم من المهندس نجيب ساويرس وسياسيين ومفكرين، مثل محمد سلماوي وجمال الغيطاني وهاني سري الدين والشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم.