منها "الخبز الأبيض والعلكة"..

8 أطعمة تتسبب في انتفاخ البطن.. تعرف عليها

تتسبب العديد من الأطعمة في تراكم الغازات بالأمعاء، ما ينجم عنه انتفاخ البطن والشعور بعدم الارتياح، وبحسب موقع "كونكومبير" الفرنسي، المتخصص في الصحة والغذاء، فإن المؤكّد علميا أن العادات الغذائية لكل شخص هي ما يحدّد تعرّض بطنه للانتفاخ.

فبمجرد الانتهاء من وجبة الغداء، ستجد أن بطنك اكتسب شكلاً مغايراً بعيدا كل البعد عن ذاك المسطّح والمحبّب للجميع، وخصوصا للسيدات، مع ما يرافق ذلك من شعور بعدم الارتياح، بحسب الأناضول.

لذلك نقدم لك لائحة بـ8 الأطعمة الواجب تجنّبها تناولها بشكل يومي، أو تجنبها بصفة نهائية، للإفلات من انتفاخ البطن.

1 - الخبز الأبيض:

يتسبب الخبز الأبيض في انتفاخ البطن لصعوبة هضمه، ما يولّد اضطرابات في الجهاز الهضمي.

ولذلك، إن كنت من المدمنين على هذا النوع من الخبز، وسئمت بطنك المنتفخ جراء تناوله، فما عليك سوى استبداله بخبز القمح الكامل، فعلى عكس الخبز الأبيض، يوفّر خبز القمح الكامل ضعف الألياف التي تسهّل العبور المعوي، وتمنح شعوراً بالشبع.

2- الخضراوات النيئة:

رغم فوائدها الصحية، إلا أن تناول هذه الخضراوات طازجة، من شأنه أن يتسبّب في مشاكل هضمية مزعجة للغاية.

فبما أنّ هذه الخضراوات (مثل القرنبيط، البروكلي، والملفوف) تتخمّر لتدمير الألياف، فإن الوقت الذي تستغرقه لذلك يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم وإطلاق الغازات.

ولتجنب انتفاخ البطن، يفضل تناول هذه الخضروات مطبوخة ليسهل هضمها.

3 - مشتقات الألبان:

منتجات الألبان مثل الحليب والقشدة (باستناء الياجورت) تحتوي على اللاكتوز، والأخير نوع من السكّر يتطلّب هضمه تفاعلا مع الإنزيمات.

وثبت علميا أنّ أعضاء الجسم تعمل باستعمال المغذيات الناتجة عن هضم المواد الغذائية، وتتم عملية الهضم بوجود العصارات الهاضمة التي تحتوى على جزيئات بروتينية تختلف أدوارها باختلاف المواد التي تؤثر فيها تدعى الإنزيمات الهاضمة.

وبما أنه يصعب هضم المنتجات اللبنية، في حال لم تتوفر في الجسم الكميات اللازمة من اللاكتوز، ينصح بتناول الياجورت المصنوع من الحليب المخمّر، أو الحليب النباتي (فول الصويا واللوز).

واللاكتوز هي خميرة (إنزيم) تواجد بشكل طبيعي عند البشر في الأمعاء، وهي عنصر هام في هضم سكر اللاكتوز (أو سكر الحليب) في الأمعاء.

4 - المشروبات الغازية:

المشروبات الغازية غنية بالغاز، ولذلك نشعر بانتفاخ في البطن عقب تناولها، لأننا نبتلع الهواء بالتزامن مع استهلاكها.

وعموما، فإن هذا النوع من المشروبات مضر بالصحة، ولذلك، من الأفضل تناول العصير أو المياه المفيدة بشكل كبير للجسم.

5 - الملفوف:

مع أن الملفوف يعتبر من الخضراوات، التي تحتوي على العديد من الفوائد الصحية، لعدم احتوائه على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية، إلا أن تناوله يتسبب، في المقابل، في انتفاخ البطن، نتيجة زيادة كمية الغازات في الأمعاء، ما يورث الشخص ضغطاً ناجماً عن تجمّع الغازات في منطقة البطن.

ولتفادي مثل هذه المشاكل الهضمية، ينصح بتناول الملفوف مطبوخاً مع أنواع أخرى من الخضر لمساعدة المعدة على هضمها بيسر.

6 - العلكة:

الكثير لا يعلمون أنه عند مضغ العلكة، فإنهم يبتلعون الهواء ليحبس الأخير في البطن، مما يؤدي إلى الضغط والانتفاخ وتوسّع البطن.

لذلك، إن كنت تفكّر في التخلّص من هذا النوع من الضغط في الأمعاء، فما عليك سوى تفادي مضغ العلكة.

7 - البقوليات:

للبقوليات مزايا صحية عديدة، فهي لا تحتوي على دهون أو كوليسترول، وهي أيضا منخفضة السعرات الحرارية والسوديوم، لكنها تتسبب، في المقابل، في انتفاخ البطن.

خلاصة تستند إلى حقيقة أن البقوليات غنية بالألياف والكربوهيدرات المركّبة غير القابلة للتحلل في الجسم، ما يتسبب في انتفاخ الأمعاء.

ولتجنب الحصول على بطن منتفخ غير جذاب، تأكدوا من ترك البقوليات غارقة في المياه طوال الليل، ثم طهيها وانتظار أن تصبح قشرتها رطبة لتناولها بسلام.

8 – الأطعة الدسمة:

خصوصا الدهون المقلية والبسكويت والكعك، المعروفة بأن هضمها يتم ببطء، فتبقى فترة أطول في المعدة، ما يؤدي إلى شعورك بالثقل والتخمة.

لذا ينصح بالتقليل منها قدر الإمكان، والاستعاضة عنها بالأطعمة المسلوقة أو المشوية.