أول تصريح للطيار السوري بعد سقوط طائرته في تركيا

أكد الطيار السوري محمد صفهان، الذي تحطمت مقاتلته في تركيا، للسلطات هناك، أنه تعرض إلى القصف خلال تحليقه لضرب مناطق في ريف إدلب شمالي سوريا، وفق ما ذكرته وكالة "الأناضول".

وأضاف "صفهان"، وفقًا لما نشرته صحيفة "حرييت" التركية، أنه اضطر إلى القفز ومغادرة الطائرة بعد تعطلها، مشيرًا إلى أنه مشى لما يزيد على 500 متر بعد وصوله إلى الأرض.

وعثر فريق إنقاذ تركي على الطيار الذي قفز من طائرته الحربية خلال تحطمها في ولاية هاتي (لواء إسكندرون) السبت، وهو حاليًا يعالج داخل مستشفى في الولاية.

وقال الطيار، البالغ من العمر 56 عامًا، إن مقاتلته من طراز "ميغ 23" وأقلعت من محافظة اللاذقية في سوريا.

وعثرت فرق الإنقاذ التركية على الطيار السوري الذي تحطمت المقاتلة التي كان يقودها من نوع "ميغ 21"، بعد أن حصرت مساحة المكان المحتمل لسقوطه، التي بلغت 40 كيلومترًا داخل ولاية هاتاي على الحدود مع سوريا.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي نور الدين جانيكلي، في رده على أسئلة الصحفيين حول مصير الطيار السوري، إنه من المبكر الحديث عن تسليم الطيار للسلطات السورية أو إطلاق سراحه.

واستمرت عمليات البحث عن الطيار، الذي يحمل رتبة "عقيد"، لأكثر من تسع ساعات، جرى خلالها تمشيط المنطقة بالكامل؛ لتتمكن فرق الإنقاذ من العثور عليه على بعد 500 متر من مكان سقوط المقاتلة، وتنقله إلى المشفى الحكومي في المدينة.