حبس صاحب ومديركافيه "كييف" عامين مع الشغل بتهمة القتل

قررت محكمة جنح مصر الجديدة، حبس أسامة النجار صاحب كافيه "كييف" عامين مع الشغل والنفاذ، عقب جريمة قتل الشاب محمود بيومي، عقب انتهاء مباراة نهائيكأس أمم إفريقيا. 

وقضت المحكمة أيضا بحبس عبدالرؤوف محمود، مدير الكافيه، ومدير المطعم عامين مع الشغل والنفاذ، وإلزامهما بالمصاريف، لإدانتهما باحتجاز الزبائن، والتحصل على مبالغ مالية دون وجه حق، بحسب الوطن.

وكشفت تحقيقات النيابة، أن شهود العيان أجمعوا على وقوع الحادث، وأن العامل المتهم "عمرو" طعن محمود بيومي بآلة حادة، واعتدى عليه باقي العمال بالضرب بالكراسي والأحزمة وماشة الشيشة.

وكانت أحد فروع مطاعم "كيف" بمصر الجديدة بشارع النزهة، شهدت مشاجرة عقب انتهاء مباراة مصر والكاميرون في نهائي أمم إفريقيا.

وأكدت تحقيقات النيابة مع مدير المطعم وعدد من شهود العيان والقاتل، أن الواقعة بدأت عند خروج 12 فردًا من بينهم ثلاث فتيات من المطعم، حيث رفضوا دفع مبلغ 1200 جنيه إجمالي فاتورة الحساب الخاصة بهم أثناء مشاهدة المباراة، بحجة أن هناك ثلاث أفراد حضروا قبل انتهاء المباراة بوقت قصير، ولَم يكونوا متواجدين منذ البداية. 

وبالفعل تدخل مدير المطعم وفض الاشتباك اللفظي بين العمال والزبائن، حيث وافق على تخفيض الفاتورة إلى 900 جنيه، ووقع عليها وتم دفع الحساب، وأثناء نزولهم وتحديدًا بالدور الثاني، اشتبك بعضهم مع عمال الشيشة، وذلك على خلفية التهديد والوعيد بأن هذه المعاملة سيدفعون ثمنها، وأن أحدهم شقيق وكيل نيابة وسيغلق لهم المحل، ومع تأزم الموقف والاشتباكات تعرضت أدوات المحل للتحطيم، اشتبك بعدها عامل الشيشة "عمرو محمود فزاع" مع المجني عليه "بيومي" وطعنه بسلاح أبيض فأرداه قتيلًا.