"حماية المستهلك" يلزم شركة "الإمبراطور" بوقف إعلاناتها الأخيرة

قال اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك إنه أصدر قرارا بإلزام شركة الإمبراطور المنتجة للملابس بوقف إعلان منتج ملابس داخلية المعروض على موقع الشركة بصفحات التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وعلى موقع "يوتيوب".

وأعلن الجهاز أنه تمكن من رصد إعلانين للشركة؛ للترويج لأحد منتجاتها من الملابس الداخلية على موقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب، حيث "يتضمن الإعلان الأول إيحاءات جنسية، وكذلك يتضمن الإعلان الثاني ألفاظ وإيحاءات تشجع الشباب على تعاطي المخدرات، وهي عبارات ومفاهيم ليست فقط تتنافى مع التقاليد والعادات والآداب العامة في المجتمع بل وتشجع الشباب على عادات غير صحية وترسخ مفاهيم خاطئة بالمجتمع ويخدش الحياء العام".

وأشار "يعقوب" إلى أنه بمراجعة المادة الإعلانية تبين مخالفتها لنص المادة الثانية من قانون حماية المستهلك رقم 67 لسنة 2006، والتي تؤكد حق المستهلك في الكرامة الشخصية واحترام القيم الدينية وللعادات والتقاليد المجتمعية، فضلا عن أن هذه الإعلانات تمثل خرقا صارخا لنص المادة 6/1 من المواصفة القياسية لاشتراطات الإعلان عن السلع والخدمات رقم 4841-2005، والتي تنص على ضرورة التزام الإعلان بالأخلاقيات والذوق العام، وعدم تضمينه أية عناصر من شأنها الحط من الكرامة الإنسانية أو الإساءة للآداب العامة وكذا عدم الحث على العنف.

وأضاف "يعقوب" أنه فور رصد الإعلان قام الجهاز بعرض الأمر على مجلس إدارته والذي أصدر قرارا ضد الشركة بإلزام رئيس مجلس إدارتها باتخاذ إجراءات وقف بث الإعلان لأنه يعد انتهاكا للكرامة الشخصية واحترام القيم والعادات والتقاليد، ومخالف للمواصفشة القياسية الخاصة باشتراطات الإعلان عن السلع والخدمات وذلك خلال أربع وعشرون ساعة.

الجدير بالذكر أن موجة من الجدل والغضب قد لاحقت الإعلانات الأخيرة لشركة الإمبراطور، لما تحتويه من ايحاءات تتنافي مع الاداب العامة.