الرقابة الإدارية تضبط مفتش آثار إمبابة متلبسًا برشوة 1.15 مليون جنيه

أعلنت هيئة الرقابة الإدارية ضبط مفتش آثار إمبابة متلبسًا بتقاضيه 1.15 مليون جنيه رشاوى من واضعة يد على قطعة أرض مساحتها 61 فدانا تبلغ قيمتها 280 مليون جنيه.

الهيئة العامة للإصلاح الزراعي، تمتلك تلك الأرض وتمت رشوة مفتش الآثار مقابل استبعادها من إشراف وزارة الاثار وإعداد تقرير بخلوها من الشواهد الأثرية.

وبعد عرض المتهمين في الرشوة على النيابة، قررت حبسهم 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات. 

يذكر أن الرقابة الإدارية أعلنت أمس ضبط مدير عام المشروعات الصغيرة بأحد البنوك، تقاضى وآخرين 2 مليون جنيه على سبيل الرشوة، مقابل منح وتخصيص قروض بموجب مستندات مصطنعة.

واستغل المتهمون مبادرة البنك المركزي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة لمنح الشباب قروضا منخفضة الفائدة بالتلاعب بالمستندات فى منح قروض، ما أمكن حصره منها حتى الآن، حوالى 25 مليون جنيه.

الجدير بالذكر أن الرقابة الإدارية فجرت خلال الأشهر الأخيرة فضايا فساد ورشاوى كبيرة طالت عدة مسئولين، أبرزهم جمال اللبان والمستشار وائل شلبي، الذي تم إعلان انتحاره بعد ذلك بأيام أثناء التحقيق معه، وأثيرت التساولات حول وفاته واحتمال قتله.