بين قضايا النصب والروايات الأمنية.. القصة الكاملة لقتيل "المهندسين"

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لاختطاف شاب يوم الجمعة، من داخل مقهى بمنطقة 6أكتوبر، وشوهد الشاب وهو يحاول الهرب أثناء سير السيارة على الطريق، إلا أن محاولته باءت بالفشل.

وتم الإعلان أمس عن العثور على جثة الشاب مقتولا بمنطقة القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية، وبها آثار تعذيب.

وقام المارون بالطريق بتصوير الحادث، وحاولوا تقديم بلاغ في أقرب قسم شرطة، إلا أن الرد كان:" ده هزار شباب" ولم يحرك أحدا ساكنا، بحسب شهود العيان.

وانتقد المغردون تعامل ردود فعل الشرطة وقوات الأمن مع الحادث، حتى "وإن كان ماحدث بسبب خلاف مع أحد، فلايعطيه الحق في قتله، والا ساد قانون الغابة"، على حد تعبيرهم.

 

 

 

 

شقيقته: "أخي ليس لديه أعداء"

وفي مداخلة لـ"فاتن شوقي الشهاوي"، شقيقة الشاب فريد، أكدت أن أسرتها لا تعلم قتلة شقيقها.

وأضافت في مداخلة هاتفية مع برنامج "90 دقيقة" المذاع على قناة "المحور" مساء أمس السبت: "هناك شهود قالوا إن ناس زي بودي جاردات قاموا بحمله، ومحدش قدر يمنعهم، وفي محل حلويات بجانب الكافيه شاف الواقعة، أنا بسأل فين الحكومة لما البودي جاردات خدوا أخويا في شارع شهاب، لماذا لم يتصل أحد بالنجدة".

وأضافت: "عدد من المارة نجحوا في إيقاف السيارة، ولكن الجناة رفعوا السلاح ومنعوهم من إيقاف السيارة، وشقيقي يعمل في مجال التسويق العقاري، وليس لديه أعداء وخلافات بينه وبين أحد".

وأردفت فاتن: "من قام بتصوير مقطع فيديو اختطاف شقيقي في السيارة سيدة وزوجها حاولوا تتبع السيارة وإيقافها ولكن الجناة قاموا بتهديدهم بالسلاح، وشقيقي توفى بعد تلقيه ضربة قاتلة من طبنجة على رأسه أدت لكسر الجمجمة وفقا لتقرير الطب الشرعي".

وعن تفاصيل الواقعة، أفادت أن شقيقها كان يجلس على أحد الكافيهات داخل الكومباوند المقيم فيه، وتوقفت احدي السيارات أمام الكافيه، مشيرة إلى أن الكومباوند لا يسمح بدخول أى سيارات غريبة، وهو ما يعني أن صاحب تلك السيارة قد يكون لها علاقة بأحد سكان الكومباوند، علي حد وصفها.

وأضافت: "بعد أن أنهى فريد مشروبه وبدأ الاستعداد لمغادرة الكافيه، فوجئ بسيارتين خرج منها أشخاص لا يعرفهم أحد وخطفوه وأدخلوه إلى أحد سياراتهم، وبعدها انطلقوا به من أكتوبر، وتم التقاط الفيديو له في شارع شهاب بالمهندسين الساعة 11 مساء".
 

والده: "فريد ساب ورقة فيها اسم قاتله"

وفي مداخلة لبرنامج " العاشرة مساء "، قال والد القتيل أن الفيديو المصور لنجله في شارع شهاب، وعندما استغاث بالمارة وحاولا مساعدته، أجاب خاطفيه "ده نصاب وانا هنسلمه للشرطة".

وتابع: "ابني يبلغ من العمر 32 عاما ولديه طفلين ويعمل في مكتب مقاولات مع لواء شرطة بالمعاش، بحدائق الأهرام".

وأضاف: "تم دفن جثمان فريد منذ قليل، وأحد الأشخاص أبلغني أن فريد في مستشفى قليوب وعندما توجهت للمستشفى صعقت عندما شاهدت جثته، حيث يوجد طعن في ذراعيه الاثنين، وينزف من جسمه كله وجرح عميق في جمجمة الرأس نتيجة طعنة بآلة حادة وبتر بأحد قدميه".

وأشار أن "فريد" ترك رسالة لشقيقه كتب فيها: "يا أحمد لو جرالي حاجة هيبقى أمين الشرطة ويدعى عصام شلبى بمرور أكتوبر".

النصب والاحتيال:

وبرغم رفض رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك" للحادث، الا أنهم أكدوا تورط "الشهاوي" في حوادث نصب واحتيال من خلال مكتبه التسويق العقاري الذي يعمل به.

وتباينت التفسيرات والتكهنات حول قيام بعض ضحايا النصب من قِبل القتيل بتأجير بلطجية للتخلص من الشهاوي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏نظارة شمسية‏‏‏
 

 

 

 

 

الرواية الأمنية:

كشفت مصادر مطلعة على التحقيقات منذ قليل، تورط ضباط وأمين شرطة بالاشتراك مع اثنين آخرين، في قضية قتل الشهاوي؛ بسبب خلافات مالية على "مخدر الفودو"، بحسب الوطن.

يأتي ذلك بعد أن أعلنت مصادر أمنية أمس وجود خلافات مالية بين القتيل وبعض الأشخاص مادفعهم لقتله.