شبكة رصد الإخبارية

رئيس “أوبر” جيف جونز يستقيل من منصبه

رئيس “أوبر” جيف جونز يستقيل من منصبه
أعلن جيف جونز رئيس شركة أوبر لخدمة سيارات الأجرة ترك منصبه، ويأتي هذا القرار يأتي بعد أقل من سبعة أشهر فقط منذ أن بلغ ذلك المنصب.

أعلن جيف جونز رئيس شركة أوبر لخدمة سيارات الأجرة ترك منصبه، ويأتي  هذا القرار يأتي بعد أقل من سبعة أشهر فقط من توليه ذلك المنصب.

قال “جونز”، في بيان له: “انضممت لشركة أوبر بسبب رسالتها والتحدي المتمثل في إنشاء إمكانات عالمية؛ من شأنها مساعدة الشركة إلى النمو والاستمرار على المدى الطويل. والآن اتضح لي أن معتقدات ونهج القيادة خلال مسيرتي تتعارض مع ما رأيت في أوبر؛ وبالتالي لم أعد قادرًا على الاستمرار في منصب رئيس مجلس إدارة أعمالها”.

وقالت مصادر، وفقا لـ “بي بي سي”،  إن “جونز” شعر بخيبة أمل، لأن الشركة كانت تسعى لتوظيف مدير تنفيذي للعمليات، دون أن يكون هو بين المرشحين، مضطرا إلى أن الاستقالة “لم تكن متوقعة بالمرة”.

وأكد موقع ريكود Recode التقني، إن استقالة “جونز” جاءت بسبب استمرار معاناة أوبر من مشاكل، تتعلق بالتمييز على أساس الجنس والتحرش الجنسي.

وقالت شركة أوبر في بيان، أمس الأحد “نشكر جيف على الستة أشهر التي قضاها في الشركة، ونتمنى له كل التوفيق”.

يذكر أن أوبر قد عانت خلال العام الجاري 2017 من سلسلة من المشكلات، أهمها النزاعات المستمرة حول ثقافة التمييز على أساس الجنس، واتهامات بالتحرش الجنسي داخل الشركة.

وبعد تصويره خلال جدال مع سائق بسبب انخفاض الإيرادات، أقر الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة “ترافيس كالانيك” بأنه في حاجة إلى “مساعدة في قيادة الشركة”.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلن الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة “ترافيس كالانيك” أن الشركة تطلب توظيف مدير تنفيذي للعمليات.

وكان هذا المنصب سيقلص من صلاحيات “جونز”، الذي لم يكن بين المرشحين له.

وقال “كالانيك” في رسالة إلكترونية لموظفيه: “بعد أن أعلنا عن عزمنا توظيف مدير تنفيذي للعمليات، اتخذ جيف القرار الصعب بأنه لا يرى مستقبله في هذه الشركة”.

وقال مصدران مطلعان في الشركة، لبي بي سي، إنه من المرجح أن يستقيل “كالانيك” من منصبه كرئيس تنفيذي للشركة، عقب تعيين مدير للعمليات.

وتهدف تلك الخطوة إلى طمأنة المستثمرين، قبيل طرح الشركة للاكتتاب العام لأول مرة، الأمر الذي كان متوقعا منذ فترة.