رسالة إلى أحد مساجد أميركا تصف المسلمين بـ "الحقراء"

تلقى مسجد بولاية “آيوا” الأميركية رسالة تهديد موقعة من قبل عنصريين، وجدها سمير شمس، رئيس المركز الإسلامي في مدينة دي موين عاصمة “آيوا” مكتوب عليها بخط اليد “المسلمون حقراء، والرئيس دونالد ترامب سيفعل بالمسلمين ما فعله هتلر باليهود” وموقعة من قبل جماعة تطلق على نفسها “الأميركيون من أجل طريق أفضل”، صباح أول أمس الأحد.

وقال شمس أنه “يتعين على المسلمين أن يتخذوا هكذا رسائل على محمل الجد، وأنه يعتزم لقاء مسؤولين لبحث قضية رسالة التهديد التي قال إنها وجدت في بريد المركز” حسب وكالة أسوشييتد برس.

وقال مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية "كير" أن الجماعة العنصرية نفسها أرسلت إلى 3 مساجد على الأقل رسائل كراهية من قبل، تخاطب فيها المسلمين بـ “أبناء الشياطين”، وتنعتهم بـ “الشعب الحقير والقذر”. وأوضحت "كير"، إنه منذ الانتخابات الأميركية، تعرض المسلمين لما لا يقل عن 100 جريمة من جرائم الكراهية.