صحفيون ضد التعذيب: 150 انتهاكاً بحق الإعلاميين في 2017

وثّق مرصد "صحفيون ضد التعذيب" 150 انتهاكاً ضد الصحافيين والإعلاميين في بعض محافظات الجمهورية أثناء تأدية عملهم خلال الربع الأول من عام 2017م، مشيرًا إلى أن تلك الحالات ليست حصرًا كاملًا، بل هي ما تمكنت الوحدة البحثية من توثيقه بالتعاون مع الفريق الميداني للمرصد.
وأوضح المرصد أنه اتبع طرقاً مختلفة في رصد الانتهاكات ضد الصحافيين، إذ وثَّق فريق العمل 109 حالات توثيقًا مباشرًا؛ إما عن طريق شهادات مباشرة أو عبر الفريق الميداني، كما تم تسجيل 41 حالة "توثيق غير مباشر"، من خلال جهات صحافية أو حقوقية.
ووفقا للتقرير الصادر عن المرصد، اليوم الثلاثاء، وزعت الانتهاكات على النحو التالي.. "50 حالة منْع من التغطية الصحافية، و20 حالة فرْض غرامة مالية، و19 حالة اتهام عبر بلاغ للنيابة، إضافة إلى 15 حالة تعدٍّ بالقول أو التهديد، و9 وقائع في كل من أحكام بالحبس والتعدي بالضرب أو إصابة، إلى جانب 6 حالات في كل من احتجاز بدون وجه حق، إتلاف أو حرق معدات صحافية، و5 وقائع قبْض أو اتهام، فضلًا عن 3 حالات منع من السفر خارج البلاد، وحالتين في كل من (استيقاف أو احتجاز للتحقيق، ومنع من النشر، وفرض كفالة مالية)، وحالة واحدة لكل من (الاستيلاء على ممتلكات شخصية، وإخلاء سبيل بكفالة مالية)".
ورصد التقرير 55 انتهاكًا ضد العاملين بالصحف المصرية الخاصة، مشيراً إلى أنها أكثر الجهات التي يتم ارتكاب انتهاكات بشأنها منذ بداية عمل المرصد، وكذلك 50 انتهاكًا ضد جهات صحافية غير معلومة، وذلك بسبب الانتهاكات الجماعية التي تحدث لمجموعة من الصحافيين باختلاف جهة عملهم، إضافة إلى 17 حالة انتهاك ضد قنوات مصرية خاصة، و10 انتهاكات ضد وكالات إخبارية، و8 انتهاكات ضد شبكات أخبار وصحف إلكترونية، فضلًا عن 6 انتهاكات ضد نقابات عامة، و4 انتهاكات ضد صحف مصرية قومية.
وأشار التقرير إلى أن الجهات القضائية تصدرت الترتيب من حيث الجهة الأكثر انتهاكًا للصحافيين بموجب 46 انتهاكًا، تليها جهات حكومية ومسؤولون بموجب 45 انتهاكًا، فيما ارتكبت وزارة الداخلية 22 انتهاكًا، إضافة إلى 21 انتهاكًا من جانب مدنيين، فضلًا عن 11 انتهاكًا من أمن مدني وحراسات خاصة، وانتهاكين من قبل كل من نقابات عامة وجهات غير محددة، وحالة انتهاك واحدة من طرف هيئات ومؤسسات صحافية.
كذلك لفت التقرير إلى تصدُّر محافظة القاهرة المركز الأول في أكثر المحافظات التي يحدث داخلها انتهاكات ضد الصحافيين بموجب 84 انتهاكًا، وتليها محافظة الجيزة بموجب 35 انتهاكًا، وفي المرتبة الثالثة كل من الدقهلية والسويس بـ 6 انتهاكات لكل منهما، ثم محافظة الشرقية بـ5 انتهاكات، ثم القليوبية بإجمالي 3 انتهاكات، وتم تسجيل انتهاكين لكل من أسيوط، بني سويف، الفيوم، الأقصر، وحالة انتهاك واحدة لكل من أسوان، الغربية، دمياط.
وبحسب التقرير، فإن الصحافيين من الذكور تعرضوا إلى العديد من الانتهاكات على مدار الربع الأول من عام 2017، بموجب 71 انتهاكًا، مقابل 56 انتهاكًا جماعيًا لعدد كبير من الصحافيين والصحافيات، فضلًا عن 23 انتهاكات ضد صحافيات.
ولخّص التقرير مجمل الأحكام القضائية الصادرة بحق الصحافيين والإعلاميين، مشيرا إلى إصدار الجهات القضائية أحكام تغريم بحق 20 صحافيًا، خلال الربع الأول من عام 2017؛ إذ تتعلق جميعها بتهم مرتبطة بالسبّ والقذف وانتحال صفة صحافي. كذلك أصدرت أحكام بالحبس ضد 9 من الصحافيين، على خلفية عملهم الصحافي.
وأكد التقرير أن استمرار الجهات القضائية بمنع الصحافيين من تغطية الجلسات في القضايا المهمة التي يهتم بها الرأي العام؛ إذ ارتكبت الجهات القضائية 9 انتهاكات جماعية للمنع من التغطية في القضايا التالية: قضية غرفة عمليات رابعة، ومحاكمة تنظيم "أجناد مصر"، وجلسة النطق بالحكم على متظاهري 11 نوفمبر، وكذلك محاكمة متهمي "خلية دمياط الإرهابية"، ومحاكمة المتهمين في قضية اللجان النوعية بالجيزة، ومحاكمة أمناء الشرطة المتهمين بالتجمهر، فضلًا عن محاكمة متهمي قضية مذبحة كرداسة، وجلسة الحكم في استئناف قيادات نقابة الصحافيين المنعقدة في 25 فبراير، وأيضًا جلسة محاكمة المتهمين بمذبحة كرداسة مرة أخرى".
وأشار التقرير إلى ثلاثة قرارات منع من السفر جاءت من نصيب قيادات النقابة السابقين، يحيى قلاش، وخالد البلشي، وجمال عبد الرحيم.