حبس أحمد موسى ستة أشهر في قضية تسريب المكالمات

قضت محكمة جنح مدينة نصر اليوم الأربعاء بمعاقبة مقدم البرامج أحمد موسى بالحبس ستة أشهر وكفالة خمسة آلاف جنيه لإيقاف التنفيذ، في اتهامه باستراق السمع وإذاعة مكالمات هاتفية مسربة تم الحصول عليها بشكل غير قانوني ونشرها.

وأذاع "موسى" خلال حلقة ببرنامجه "على مسؤوليتي" عبر قناة "صدى البلد" تسريبات تتضمن مكالمات هاتفية بين رئيس أركان الجيش السابق الفريق سامي عنان ونائب الرئيس المصري السابق محمد البرادعي إبان ثورة 25 يناير عام 2011.

وأقام المحامي حميدو جميل جنحة مباشرة أمام محكمة جنح مدينة نصر اتهم فيها "موسى" بنشر مكالمات هاتفية تم الحصول عليها بشكل غير قانوني ودون إذن صادر من النيابة العامة بشأنها، كما اتهمه بانتهاك حرمة الحياة الخاصة ومخالفة المادة 309 عقوبات وتعريض الأمن القومي المصري إلى الخطر بسبب فعله.