"تويتر" ينتصر لحقوق مستخدميه ويقاضي الإدارة الأميركية

رفعت شركة "تويتر" دعوى قضائية ضد الحكومة الأميركية بعدما طلبت منها الكشف عن معلومات بشأن حساب مناهض لسياسات الرئيس دونالد ترامب.

وينتقد حساب "@ALT_USCIS" سياسات ترامب الخاصة بالهجرة، ويزعم أن القائمين عليه موظفون فيدراليون بدائرة خدمات الهجرة والجنسية الأميركية.

ونقلًا عن "بي بي سي"، لجأت شركة "تويتر" إلى محكمة في سان فرانسيسكو لوقف طلب من إدارة ترامب بشأن أسماء مستخدمي الحساب ومعلومات أخرى خاصة بهم.

حق مكفول

وتقول الشركة إن "حرية التعبير حق مكفول لمستخدمي تويتر والموقع نفسه بموجب التعديل الأول في الدستور الأميركي، ويشمل ذلك الحق في نشر كلامٍ سياسيٍّ بصورة مجهولة أو تحت اسم مستعار".

وأضافت أنه يتعين على الحكومة ألا تجبر تويتر على الكشف عن المعلومات الخاصة بالهوية الحقيقية لهؤلاء المستخدمين قبل إثبات أن ثمة مخالفة جنائية أو مدنية قد ارتكبت.

ويدعم "اتحاد الحريات المدنية" الأميركي تويتر في هذه الخطوة، وقال: "يسرنا أن نرى موقع تويتر يقف مع حقوق مستخدميه، وسيقدم الاتحاد قريبًا وثائق في المحكمة لصالح المستخدم".