حملة وطنية ومكافأة 50 ألف دولار للقبض علي سفاح كليفلاند

تكثف شرطة كليفلاند بولاية أوهايو الأميركية، البحث عن القاتل الفيسبوكي، ستيف ستيفنز، بعد أن عممت صورته، بالإضافة إلى صورة سيارته البيضاء مع رقمها ونوعها.

ولا يزال  التفاعل بشكل كبير مع  قصة سفاح كليفلاند - الذي نشر الرعب يوم الأحد الماضي، بعد أن نشر فيديو قتل بدم بارد لعجوز، مباشرة على فيس بوك، واعترف في فيديو آخر بأنه قتل 13 شخصاً .

وفجر الثلاثاء نشرت الشرطة على حسابها الرسمي على تويتر، تغريدة على لسان قائد الشرطة، طالبت فيها كل من يرى ستيف بالاتصال برقم الطوارئ 911.

كما أعلن عمدة المدينة في مؤتمر صحافي أنه تم وضع مبلغ 50 ألف دولار كمكافأة من قبل الأف بي آي والشرطة لكل من يدلي بمعلومات مفيدة وهامة عن مكان تواجد القاتل الثلاثيني.

إلى ذلك، أعلنت شرطة المدينة أنها في حملة وطنية من أجل البحث عن ستيف، وأنها لن تترك زاوية إلا وستبحث فيها من أجل القبض عليه.

يذكر أن "الأحد" صعق العالم برمته، بفيديو بث على حساب ستيف ستيفنز، رجل ثلاثيني أسود، وهو ينفذ عملية قتل بدم بارد بحق رجل يبلغ من العمر 78 عاماً، ويدعى روبيرت غودوين، الذي صعقت عائلته لاحقاً بالخبر بعد رؤيتها الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم.