تعرّف على المركبة كاسيني ولماذا تحتفل بها جوجل

غيّر موقع "جوجل" اليوم شعاره احتفالًا بنجاح مرور المركبة الفضائية "كاسيني" بين حلقات كوكب زحل وجمع العيّنات من مدار الكوكب، بحسب ما أعلنته وكالة "ناسا".

انطلقت بعثة المركبة "كاسيني" في مهمّة مشتركة بين وكالتي ناسا و"الفضاء الأوروبية"، انضمت إليهما وكالة الفضاء الإيطالية، وبدأت في رحلة دوران حول زحل في 2004 لدراسة الكوكب ومداراته والحلقات المحيطة به، وقدّمت اكتشافات مذهلة؛ مثل وجود محيط من المياه السائلة تحت سطح قمر زحل الجليدي إنسيلادوس.

كما كشفت كاسيني عن مئات البحيرات والبحار المنتشرة في أرجاء المنطقة القطبية الشمالية من قمر زحل تيتان، ولكن هذه البحيرات لا تمتلئ بالماء؛ بل بالهيدروكربونات.

ومن المقرر أن تنهي كاسيني رحلتها المثمرة في سبتمبر المقبل. ومع دخولها في الغلاف الجوي لزحل سترسل بيانات حول المكونات الكيميائية للكوكب، وسيتسبب الاحتكاك مع الغلاف الجوي للكوكب في احتراق المركبة كنيزك؛ لينهي هذا الاحتراق الدرامي رحلة المركبة الناجحة.