البابا فرنسيس يترأس قداسًا عسكريًا بحضور 25 ألف مسيحي

وصل البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، اليوم السبت، إستاد الدفاع الجوي، ليترأس قداس الصلاة، الذي يحضره 25 ألف شخص، بمشاركة مختلف الطوائف المسيحية المصرية، في نهاية زيارته لمصر.

ووجه البابا فرانسيس التحية عقب وصوله إلى إستاد الدفاع الجوي، عبر سيارة جولف، كان قد أحضرها من روما.

ويتوافد على مكان القداس آلاف المسيحيين، للمشاركة في القداس الذي يترأسه بابا الفاتيكان.

ويحضر القداس شخصيات سياسية ودولية منها ممثلى السفارات، مثل السفير السويسرى ماركوس لاتينز، والملحق الثقافى في السفارة الألمانية.  

ويعقد القداس وسط إجراءات امنية مشددة، بالتنظيم بين قوات الشرطة وإشراف الحرس الجمهوري والقوات المسلحة.

ونشرت وزارة الدفاع في وقت سابق، مقطع فديو، يوضح انتهاء التجهيزات، الخاصة بإقامة القداس، تحت إشراف الشئون المعنوية بالقوات المسلحة.

وبحسب جدول الزيارة، فسيتوجه بابا الفاتيكان، عقب القداس، لتناول الغداء مع  أساقفة مصريين، موجها كلمة لمعاهد دينية قبل أن يغادر متوجها إلى إيطاليا.

ووصل البابا فرانسيس، القاهرة أمس الجمعة، فى زيارة تستغرق يومين، التقى خلالها، عبد الفتاح السيسي، وقام بزيارة للأزهر الشريف.