"القسام" تمهل الاحتلال الإسرائيلي 24 ساعة للاستجابة لمطالب الأسرى

أمهلت كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الثلاثاء، الاحتلال الإسرائيلي مهلة 24 ساعة، للاستجابة لمطالب المعتقلين المضربين عن الطعام، مهددة بزيادة مطالبها مقابل الإفراج عن الأسرى الإسرائيليين لديها.
وقال أبو عبيدة المتحدث العسكري باسم كتائب القسام،، إن "كتائب القسام تمهل العدو الصهيوني 24 ساعة كي تستجيب لمطالب المعتقلين المضربين عن الطعام، وإلا فإنها ستزيد من مطالبها مقابل الإفراج عن الأسرى الإسرائيليين لديها".
وأضاف في كلمة موجهة للشعب الفلسطيني والمعتقلين في السجون الإسرائيلية أن "كتائب القسام ستزيد 30 أسيراً فلسطينياً على القوائم المرتبطة بصفقة تبادل الأسرى، مقابل كل يوم تأخير من "إسرائيل" في الاستجابة لمطالب الأسرى المضربين عن الطعام".
ودعا أبو عبيدة إلى الاستنفار وحشد كل الجهود في "يوم الغضب" نصرة للأسرى الأحرار، غداً الأربعاء، في رام الله وفي كل ميادين الضفة الباسلة، ودعا الجماهير الفلسطينية في الضفة الغربية إلى الخروج دعماً للأسرى.
ويخوض مئات المعتقلين الفلسطينيين منذ 17 إبريل لجاري إضراباً مفتوحاً عن الطعام، للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم في السجون الإسرائيلية، كما يقود الإضراب مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، المعتقل منذ 2002. 
وتعتقل "إسرائيل" نحو 6500 فلسطيني، بينهم 57 امرأة و300 طفل، في 24 سجناً ومركز توقيف، بحسب بيانات رسمية فلسطينية.