بعد فوزه بالانتخابات.. "ماكرون" يتعهد بالحفاظ على مصالح فرنسا

قال إيمانويل ماكرون الفائز بالانتخابات الرئاسية الفرنسية، اليوم الأحد، إنه سيدافع عن مصالح فرنسا وسيقف في مواجهة أي محاولة للتفريق حفاظا على وحدة الأمة، مشيرا إلى عزمه على مكافحة الإرهاب بالداخل والخارج.
جاء ذلك خلال كلمة أمام أنصاره، الأحد، عقب الإعلان عن فوزه بنسبة 66 في المائة على منافسته مارين لوبان.
وأكد ماكرون، أنه سيخدم "جميع الفرنسيين مهما كان اختيارهم في الانتخابات، وسأركز كل جهدي وطاقتي لتحقيق أمانيكم وتطلعاتكم".
وشدد الرئيس الفرنسي الجديد على أنه سيقف "في مواجهة أي محاولة للتفريق والتقسيم حفاظا على وحدة الأمة" وقال "سأحارب الانقسام الذي نواجهه والذي يؤثر علينا جميعا".
وتعهد ماكرون بالدفاع عن فرنسا وعن مصالحها الحيوية وعن أوروبا ووحدتها ومصيرها المشترك، كما وجه خطابه إلى شعوب وقادة دول العالم قائلا: "أخاطب شعوب العالم وأقول لقادة كل الدول إن فرنسا جاهزة للسلام والتعاون الدولي"، مؤكدا على أن الجمهورية الفرنسية "ستكون في الصف الأول لمكافحة الإرهاب على أرضها وفي الخارج طالما لزم الأمر".
وفاز ماكرون في الجولة الثانية والأخيرة من الانتخابات الرئاسية الفرنسية بنسبة 65.1% من الأصوات مقابل 34.9 % لمنافسته مارين لوبان.