لأول مرة فى مصر.. هواوي تطرح هواتف بنظام رباعي الشبكات 4G

أطلقت مجموعة هواوي لأجهزة المستهلك هاتفيها P10 وP10 Plus في مصر بتوليفة متطورة تجمع بين الجودة ونظام تشغيل متطور وكاميرا استثنائية بالتعاون مع لايكا تجعل الهاتف بمثابة ستوديو تصوير محترف في متناول اليد.

وقد تم تزويد الهاتفين الجديدين بأول نظام هوائي رباعي يعمل بتقنية MIMO لشبكات الجيل الرابع ونظام هوائي ثنائي للاتصال بشبكة الإنترنت عن طريق Wi-Fi يعمل بتقنية MIMO، النظامان اللذان يعملان بأداء لا مثيل له.

وتوقعت الشركة أن يلقى الهاتفين الجديدين نجاحاً وشعبية كبيرة في الأسواق المصرية نظراً للإقبال الكبير على الحجز المسبق للهاتفين وخلفاً للنجاحات التي حققها كل منهما عالمياً. ويتوافر الهاتفان بأسعار تنافسية مقارنة بالإمكانيات التي يأتي بها الهاتفان، لتناسب كافة احتياجات المستخدمين.

وقال مدير مكتب مجموعة هواوي لأعمال المستهلك في مصر، جورج لي، بتصريحات له، إن شركته تعمل على توفير منتجات حصرية وتجارب فريدة لمستخدميها من أجل الوصول إلى أقصي درجات التطور والتحسين لمهام حياتهم اليومية.

وأضاف: "يمتلك كل من هاتفي هواوي الجديدين P10 وP10 Plus قدرات استثنائية للتصوير الفوتوغرافي التي تضع الهاتفين في مقدمة الهواتف الذكية المتطورة ويرجع الفضل للعديد من العوامل من ضمنها تزويد الهاتفين بالجيل الثاني من كاميرات لايكا مزدوجة العدسات، والتصميم، والمكونات الداخلية المبتكرة التي تمنح المستخدم تجربة استخدام فريدة. كما يحتوي الهاتف لأول مرة علي كاميرا أمامية من تصميم لايكا مع مستشعر حديث وأكثر إشراقاً لإنتاج صور سيلفي لم تراها من قبل".

يأتي الهاتفين الجديدين بكاميرا لايكا مزدوجة العدسات الجديدة كلياً بعدسات جديدة أكثر تطوراً التي تأتي بتقنيات متطورة للتصوير الفوتوغرافي وتشمل تقنية الدقيقة للتعرف علي شكل الوجه ثلاثية الأبعاد (3D Facial Detection)، الإضاءة الفعالة (Dynamic Illumination)، مع تحسين التصوير الشخصي بطريقة أكثر واقعية لتتماشى مع احتياجات المستخدم، بالإضافة إلى خاصية (Natural Bokeh Effect)، وخاصية هواوي لتقريب الصورة. وقد فاز هاتفين P10 وP10 Plus بجائزة ﺟﻣﻌﻳﺔ ﺍﻟﺻﻭﺭ ﺍﻟﺗﻘﻧﻳﺔ ﺍﻟﺻﺣﺎﻓﻳﺔ (TIPA) العالمية كأفضل هاتف في التصوير الفوتوغرافي.

ويحتوي الهاتفان على معالج Kirin 960، وذاكرة عشوائية فائقة السرعة (Ultra-Memory)، وأحدث إصدار من واجهة المستخدم EMUI 5.1 الذي قامت هواوي بتحديثه مؤخراً والذي تكمن قوته في عدم اقتصاره علي إضافة مميزات جديدة وتعزيز قوة الأداء فقط بل يعمل أيضاً علي تتبع سلوكيات المستخدم في استخدامه للتطبيقات المعتادة عن طريق خاصية (Machine Learning Algorithm) ثم يخصص كل قدرات الهاتف لمثل هذه التطبيقات لكي تعمل بسلاسة ويسر.