النيابة لأهالي ضحايا أسوان.. استلام الجثث مرهون بدفع تكاليف الـDNA

هاجم أهالي الضحايا الذين قامت الشرطة بتصفيتهم في صحراء أسوان أول أمس وزارة الداخلية والنيابة بسبب رفضها تسليم ذويهم، حيث قال والد أحد الضحايا أنهم توجهوا للمشرحة في أسوان لاستلام جثمان نجله، ولكن الداخلية قالت إنهم في سوهاج.
 
وأضاف أنه توجه إلى سوهاج لاستلام الجثة، ولكن وكيل النيابة رفض تسليمهم الجثث؛ وظل يماطل معهم ورفض تسليمهم الجثة دون إجراء تحليل الـDNA، وأضاف أنه حين سأل طبيب شرعي قال لهم أن التحليل غالي جدا وغير موجود في مصر.

وأعلنت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية التصفية الجسدية لثمانية أشخاص؛ قالت أنهم قُتلوا خلال تبادل لإطلاق النار معهم بصحراء أسوان في حين نفى أهالي الضحايا رواية الداخلية، مؤكدين أنه تمت تصفيتهم بعد اعتقالهم.

وشكك مركز الشهاب في رواية الداخلية وأدان ما تقوم به قوات الأمن من قتل خارج إطار القانون للمواطنين عقب القبض التعسفي عليهم وإخفاءهم قسريا، ويؤكد المركز أن تلك الجرائم لا تسقط بالتقادم، وحمل المسئولية كاملة لوزارة الداخلية .