المحور تنهي تعاقد سالم عبد الجليل بسبب "تكفير المسيحيين".. والأخير يرد

أعلنت قناة المحور إنهاء تعاقدها مع الشيخ سالم عبد الجليل، بعد وصفه المسيحيين واليهود بـ"الكفار".

وقالت القناة في بيان إعلامي: "نتقدم بخالص اعتذارنا عما جاء على لسان أحد مقدمي برامجنا الدينية من تراشق مع عقيدة الإخوة المسيحين، فيما تراه إدارة المحور غير مُعبر عن رسالتها بأى حال من الأحوال وهي التي تتبنى منذ انطلاقها عام 2002 من الرأي والرأي الآخر دون مساس أو تجريح"

وتابعت:"بناء عليه فقد قررت إدارة قناة المحور برئاسة حسن راتب إنهاء التعاقد مع الشيخ سالم عبد الجليل من تاريخه مع الحفاظ على برنامج "المسلمون يتساءلون " احتراما لمشاهديه، وباعتباره من أقدم برامج القناة وعلامة مضيئة على درب الإسلام السمح ورسالته المتوازنة الحاضنة لجميع الرسالات السماوية".

وكان عبد الجليل قال في برنامجه "المسلمون يتساءلون" خلال تفسيره للآية رقم 90 من سورة آل عمران، إن الذين يعملون السيئات أو الكفار لن تُقبل توبتهم عند الموت، وأن بعض النصارى واليهود، كفروا بعد إيمانهم، حيث أنهم آمنوا بعيسى وموسى، ولكن كفروا بمحمد.

وعلق الدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف، على تصريحات "عبد الجليل"، قائلا:"أنه في قمة الأسى والانزعاج". 

وأضاف "جمعة"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كل يوم"، أن الشيخ سالم عبد الجليل ليس له علاقة بالأوقاف من قريب أو من بعيد، مشيرا إلى أن عبد الجليل إن لم  يعتذر عن تصريحاته فإنه لن يصعد أي منبر أو مسجد. 

  وتابع: "الشيخ سالم عبد الجليل يثير الفتنة بين أبناء الوطن الواحد ويجب علي القنوات الفضائية ألا تستضيفه ويتم التعتيم عليه حتى يفكر مليون مرة من يبحثون عن الظهور ويغلق عليه الباب"، متابعا إلى أن الإسلام  والمسيحية يدعيان إلى الرحمة والصدق والإنسانية ويجب العمل على ما يجمع الناس على العمل الإنساني.  

ورد وكيل وزارة الأوقاف السابق، عن الضجة الاعلامية التي صاحبت تصريحاته قائلا: "أنه لن يعتذر عن تصريحاته في برنامجه التلفزيوني المسلمون، مؤكدا أن هذا تفسيره لآية يفسرها وقال "هذا اعتقادي أقاتل عنه ما حييت".

 وأضاف عبد الجليل، فى مداخلة مع خالد صلاح، ببرنامجه آخر النهار، عبر فضائية النهار One، أن: "القرآن قال لقد كفر الذين قالوا أن الله ثالث ثلاثة، ولذلك هم كفار ولكن أخوتنا في الوطن، والله هو من سيحاسب العباد، ونحن أيضا بالنسبة لهم كذلك".