بدائل "كومي" تضع ترامب في مأزق.. وتساؤلات حول الإقالة

 

جاءت إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "اف_بي_آي " جيمس كومي، الأسبوع الماضي لتشكل مفاجأث كبيرة تثير تساؤلات عديدة حول الأسباب والبدائل المتوقعة واختيار المدير القادم وترشح أكثر من شخص مما يضع ترامب في مازق

البديل القادم

وفي  هذا السياق قال المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر، إن الرئيس سيجد بديلا "فور العثور على مرشح يناسب الصفات التي يرى أنها ضرورية".

ووفقا لما ذكرته فوكس نيوز، فقد قال مصدر حكومي إنهم يعملون "بسرعة" لإيجاد بديل لـ"كومى".

وأضاف: "نحن نبذل ما بوسعنا.. ولن نترك أي زاوية فارغة إلا وننظر فيها"

وبحسب تقارير غربية فإن المقابلات المتعلقة بالوظيفة والاستقصاءات قد فرغت وبقي اختيار وإعلان المدير الجديد.

بورصة المرشحين

ويستعد النائب العام الأميركي، جيف سيسيونس، ونائبه رود روزنشتاين، لنقل سلطات المنصب إلى بديل المدير المقال جيمس كومي بعد مقابلة لأربعة مرشحين.

وهؤلاء الأربعة هم الخيارات المطروحة الأكثر قربا للمنصب، بعد سلسلة من الاستقصاءات التي قامت بها إدارة ترمب، كما تشير صحيفة "مترو" البريطانية، وهم الأقرب للمنصب من جملة 11 شخصاً في المجموع العام وضعوا في الاعتبار، وفقاً لوسائل الإعلام الأميركية.

وهؤلاء هم الأشخاص الأربعة الأقرب لتولي المنصب:

جون كورنين

الأول: السيناتور الجمهوري جون كورنين، وهو واحد من الأشخاص الأربعة الذين تمت مقابلتهم بالفعل، وهو ثاني عضو من حيث الشهرة والصيت في مجلس الشيوخ الأميركي، وكان يشغل منصب النائب العام لولاية تكساس. وهو من مواليد فبراير 1952 ومتزوج، وقد تخرج في جامعة فيرجينا بمدرسة القانون.

اندرو مكابي

الثاني: اندرو مكابي، وهو نائب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي حتى تمت إقالة كومي يوم الثلاثاء. وبعد ذلك أصبح مديرا بالنيابة، وما يضعف موقفه أنه لم يفعل الكثير لأجل تحقيق إرضاءات لصالح ترمب وإداراته، حيث لا تربطه صلات قوية بهم.

وفي هذا الأسبوع على سبيل المثال، بدا متناقضا مع سياسة البيت الأبيض، حيث وصف التحقيق في التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأميركية بأنه "تحقيق كبير للغاية".

كما أنه ألقى بظلال من الشك على ادعاءات البيت الأبيض، بأن السيد كومي قد فقد ثقة موظفيه في مكتب التحقيقات الفيدرالي ولم يعد مصدر إلهام لهم.

مايكل غارسيا

الثالث: مايكل غارسيا، وهو قاضي محكمة الاستئناف في نيويورك، والمدعي العام السابق في نيويورك.

اليس فيشر

الرابع: اليس فيشر وقد كانت سابقا مساعد المدعي العام للقسم الجنائي لوزارة العدل الأميركية، وتعمل الآن في مكتب محاماة خاص.