الصحة العالمية: نصف حالات الوفيات بلا سبب محدد

أعلنت منظمة الصحة العالمية، في بيانها الصادر اليوم الأربعاء، أن نصف حالات الوفاة سُجّلت دون سبب محدد؛ ما يؤدي إلى صعوبة في مراقبة السياسات الصحية وتطوراتها.

وأعلنت المنظمة أنها استطاعت تسجيل سبب وفاة 27 مليون شخص من بين 56 مليون حالة على مستوى العالم في 2015، وقالت إن ذلك يرجع إلى تحسّن نظم جمع الإحصائيات.

وعلى الرغم من تطوّر سبل جمع الإحصائيات، أكدت مساعدة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لشؤون أنظمة الصحة والابتكار، ماري بول كيني، أن هناك دولًا لا تجمع المعلومات بصورة منتظمة، وفقًا لـ"رويترز".

وقالت إن دولًا من بينها الصين وتركيا طوّرت إيجابية في جمع البيانات، إضافة إلى إيران التي أصبحت تسجل ما يقرب من 90% من حالات الوفاة مع ذكر أسباب مفصلة لها بالمقارنة مع بيانات عام 1999 التي سجلت فيها 5% فقط من حالات الوفاة.

وأضافت منظمة الصحة العالمية أن نسب الوفاة بين الأمهات وحديثي الولادة تراجعت؛ فبلغت نسبة الوفيات بين الأمهات 19 حالة من بين كل ألف ولادة، وبلغت نسبة الوفيات بين الأطفال أقل من خمس سنين 43 بين كل ألف ولادة.