شبكة رصد الإخبارية

السيسي لرؤساء التحرير: أنا باق لـ2022 وأبحث عن خليفتي.. والإعلام يمهد

السيسي لرؤساء التحرير: أنا باق لـ2022 وأبحث عن خليفتي.. والإعلام يمهد
يتعامل إعلام النظام وأجهزته، على أن بقاء عبدالفتاح السيسي في الحكم لفترة رئاسية ثانية، حتى عام 2022 أصبح أمر مسلم به، وأصبح نظام السيسي يتحدث عن خططه المستقبلية في فترة حكمة الثانية.

يتعامل إعلام النظام وأجهزته، على أن بقاء عبدالفتاح السيسي في الحكم لفترة رئاسية ثانية، حتى عام 2022 أصبح أمر مسلم به، وأصبح نظام السيسي يتحدث عن خططه المستقبلية في فترة حكمة الثانية.

ووصل الأمر إلى أن نظام السيسي أصبح يتحدث عن تجهيز بديل له في الانتخابات الرئاسية عام 2022 بعد انتهاء فترته الرئاسية الثانية، والتي لا يستطيع الترشح بعدها طبقا للدستور.

السيسي باق لـ2022

وكشف الكاتب الصحفي ياسر رزق، رئيس مجلسي الإدارة والتحرير بمؤسسة أخبار اليوم عن موقف  عبد الفتاح السيسي من الإنتخابات الرئاسية المقبلة، مشيراً إلى أنه سيستجيب لإرادة الشعب ويخوض الإنتخابات طبقاً لإرادتهم وفقا لتعبيره.

وقال “رزق”، خلال اتصال هاتفي عبر برنامج “كل يوم” علي قناة “ON E” الفضائية، أن السيسي تطرق في حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية، إلى ما يتمناه عقب إنتهاء فترة رئاسته عام 2022، مؤكداً أنه يتمني تسليم السلطة في مصر لمن يراه الشعب وللشخص المناسب.

وأضاف “رزق” أن عبدالفتاح السيسى أعرب عن تمنياته بأن يرى تسليم السلطة فى مصر بعد قضائه فترته الرئاسية، مثلما حدث في فرنسا مع فرانسوا هولاند وإيمانويل ماكرون، مشيراً إلى أنه يتمنى أن يرى مشهد إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي في مصر.

السيسي يجهزر لرئيس عام 2022

وقال ياسر رزق، إن  السيسي أكد له أنه يبحث عن شخصيات تتمتع بالكفاءة والشرف والوطنية والنزاهة والقدرة على تحمل مسئولية قيادة دولة بحجم جمهورية مصر العربية، لافتًا إلى أن السيسي يتولى حاليًا إعداد قيادات وكوادر يمكنها تولى منصب رئاسة جمهورية مصر العربية بعد عام 2022.

ولفت  إلى أن السيسي أخبره أنه يضع بعض الكوادر التي يرى أنها قادرة على تولي شئون البلاد موضع الاختبار والتقييم، لافتًا إلى أن السيسي شدد على أن جمهورية مصر العربية ليست عقيمة وبها شخصيات تتمتع بالقدرة والكفاءة والوطنية في جهات ومؤسسات الدولة.

وقال: “السيسي جدد دعمه للأحزاب والقوى السياسية، كما جدد دعوته للأحزاب السياسية لتشكيل اندماجات لإفراز شخصيات قادرة على إدارة شئون الوطن وأن تحظى بدعم الشعب في الانتخابات الرئاسية المقبلة”.

أحمد موسى: انتهاء فترة السيسي عام 2022

ومن جانبه تعامل مقدم البرامج أحمد موسى المقرب من الأجهزة الأمنية، على أن بقاء السيسي في الحكم حتى عام 2022 أمر مسلم به، ونهائي.

وتحدث “موسى” خلال برنامجه عن أن انتهاء حكم السيسي سيكون في 2022، قائلا: “جميع المصريين لا يتحدثون الآن إلا عن استرداد أراضي الدولة”، مضيفًا: “أجهزة الدولة بقالها يومين بتلف حولين نفسها بعد تكليف السيسي باسترداد الأراضي  التابعة للدولة”.

وأضاف موسى خلال تقديمه لبرنامج على مسئوليتي، اليوم الأربعاء، المذاع عبر فضائية صدى البلد، أن أجهزة الدولة لم تكن ستستعيد الأراضي المنهوبة حتى انتهاء فترة حكم السيسي في عام  2022، إذا  لم يتحدث عنها مؤخرًا خلال مؤتمر قنا.

صعوبة تحقيق مشهد الانتخابات الفرنسية

وقال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور المقرب من الأجهزة الأمنية، إن عبدالفتاح السيسي تولى الحكم في مصر بعدما تم تجريف الكفاءات منها على مدار 30 عاما، على حد زعمه.

وأضاف خلال حواره مع برنامج “8 الصبح”، المذاععلى فضائية dmc، أن السيسي يسعى حاليا لبناء الكفاءات والكوادر في المجالات المختلفة، لتخريج أجيال قادرة على قيادة الدولة.

واستكمل أن مشهد الانتخابات الفرنسية وتسلم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السلطة من سابقه فرنسوا أولاند، أثر في عبدالفتاح السيسي بدرجة كبيرة، قائلا: “إن الشعب المصري  اعتاد على أن من يحكم مصر يخرج من الحكم إما بالموت أو بالسجن”.

وواصل أن مصر دولة مختلفة في تركيبتها، مؤكدا أن مشهد تسليم السلطة الذي حدث في فرنسا لن يحدث بسهولة في مصر.

وتابع أنه لا يتوقع أن يحدث مشهد تسليم السلطة لشخص آخر في الانتخابات المقبلة، ولكنه سيحدث في انتخابات 2022.

غير مسموح بمنافسة السيسي

وقال مدحت الزاهد، القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي أن الهجمة الأمنية على شباب الأحزاب والمستقلين والتي شملت عدة محافظات وتتجه إلى الاتساع، جاءت للرد على المطالبة بضمانات لنزاهة الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأضاف “الزاهد”، في بيان له، إنهم طالبوا بضرورة توافر ضمانات لنزاهة الانتخابات، وضمان فرص المنافسة، فكان الرد بالقبض على الشباب؛ مشيرا إلى أن ذلك يعد  إشارة مبكرة على عزم مؤسسات الحكم  إجراء الانتخابات الرئاسية تحت الحراسة المشددة، ورسالة تفيد بأنها انتخابات المرشح الواحد في قالب تنافسي شكلي.