متحدثا عن الشراكة والإرهاب ومتجاهلا الديمقراطية وحقوق الإنسان

أسوشيتد برس تنشر فقرات من خطاب ترامب الذي سيلقيه في الرياض غدا

نقلت وكالة أسوشيتد برس الأميركية للأنباء مسودة خطاب يلقيه الرئيس دونالد ترامب في السعودية، غدا الأحد، موضحة أن ترامب سيدعو للوحدة في مكافحة التطرف في العالم الإسلامي وسيصف الجهود بأنها معركة بين الخير والشر.

وقالت الوكالة إن المسودة لا تزال تخضع للمراجعة، ولكن ترامب سيتجنب اللغة الشديدة المناهضة للإسلام التي استخدمها خلال حملته الانتخابية فضلا عن تجنب الأحاديث عن الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وسيقول ترامب بحسب مسودة الخطاب: "لسنا هنا لإلقاء محاضرة... لنقول للشعوب الأخرى كيف تعيش وماذا تفعل أو من أنتم. نحن هنا بدلا من ذلك لتقديم شراكة في بناء مستقبل أفضل لنا جميعا".

وقالت أسوشيتد برس إن الخطاب سيدعو أيضا القادة العرب والمسلمين إلى طرد الإرهابيين من أماكن العبادة، فيما لم يرد البيت الأبيض على طلب نسخة من الخطاب الذي سيلقيه ترامب في الرياض محطته الأولى في أولى جولاته الخارجية منذ أن تولى منصبه في يناير.

ومن المقرر أن يجتمع ترامب أيضا مع قادة مجلس التعاون الخليجي وسيتناول الغداء مع قادة أكثر من 50 دولة إسلامية، وسيسافر ترامب بعد ذلك أيضا إلى إسرائيل والفاتيكان وبلجيكا وإيطاليا.