بهجمة إلكترونية أقوى من فيروس الفدية.. ثغرة جديدة تهدد آلاف الحاسبات

أعلن باحثون في مجال الأمن الإلكتروني اكتشاف ثغرة في برمجيات ذات انتشار واسع قد تؤدي إلى تعرض عشرات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر إلى خطر هجمات على غرار هجوم فيروس الفدية.

وأكّدت وزارة الأمن الداخلي الأميركية خطورة الثغرة التي اكتشفت، موضحة أنه يمكن استغلالها للسيطرة على أجهزة الكمبيوتر، ولفت الخبراء والمسؤولون عن الشبكات الإلكترونية إلى ضرورة تثبيت رقعة برمجية لسد هذه الثغرة.

وأعلنت ريبيكا براون، من شركة "رابيد 7" للأمن الإلكتروني، أنه لا توجد أيّ مؤشرات على استغلال المتسللين لهذه الثغرة حتى الآن، مؤكدة سهولة استغلال الثغرة في السيطرة على الأجهزة، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وأوضحت شركة "رابيد 7" أنها عثرت على أكثر من مائة ألف كمبيوتر يستخدمون النسخ المعرّضة لخطر الاختراق من برنامج "سامبا" حتى الآن، مؤكدة وجود عدد أكبر يستخدم هذه النسخ.