بدعوى انشغالاته الداخلية.. وزير الخارجية السوداني يلغي زيارته للقاهرة

أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور "تأجيل زيارته إلى القاهرة، التي كان مقررًا لها الأربعاء المقبل، إلى موعد يحدد لاحقًا"، قائلًا إن التأجيل بسبب انشغالات داخلية (دون توضيحها).

وقال غندور في تصريحات صحفية اليوم الأحد: "أبلغنا الأشقاء في مصر أن لدينا انشغالات داخلية ستحول دون تنفيذها (الزيارة) في موعدها المحدد في 31 مايو الحالي". مضيفًا: "لكن سأتفق مع وزير الخارجية المصري سامح شكري على القيام بها في وقت لاحق".

وأوضح أن "الزيارة كانت مبرمجة وفق اجتماع لجنة التشاور السياسي الوزاري بين البلدين، الذي عقد في أبريل الماضي بالخرطوم".

ويأتي إلغاء الزيارة في وقت تشهد فيه العلاقات بين مصر والسودان توترًا ومشاحنات بسبب قضايا خلافية؛ أبرزها النزاع الحدودي على مثلث "حلايب وشلاتين"، ودعم "قوات مرتزقة" بجنوب السودان، على حد قول الرئيس السوداني عمر البشير.

والسبت الماضي، أعلن الجيش السوداني أنه يخوض معارك مسلحة مع "قوات مرتزقة دخلت الإقليم من حدود ليبيا وجنوب السودان في وقت متزامن".

وفي خطابه أمام احتفال بقدامى المحاربين في مقر وزارة الدفاع السودانية بالخرطوم يوم الثلاثاء، قال الرئيس السوداني إن جيش بلاده "صادر عربات ومدرعات مصرية كانت بحوزة متمردين" أثناء المعارك الأخيرة في دارفور (غرب)؛ لكن السيسي رد الأربعاء الماضي بقوله إن بلاده "لم ولن تتآمر ضد السودان، أو تتدخل في شأن أية دولة أخرى".