بالفيديو.. وائل الإبراشي عن إعلان مستشفى الدمرداش: مصيبة وكارثة

انتقد الإعلامي وائل الإبراشي، الإعلان الدعائي الخاص بجمع التبرعات من أجل مساعدة المرضى داخل مستشفى "الدمرداش".

وعلق الإبراشي، خلال برنامج "العاشرة مساء"، المذاع على فضائية "دريم":" الحكومة مش هتقدر تحل كل مشاكل المستشفيات عندنا، ومفيش أي مشكلة اننا نقول محتاجين تبرعات، لكن من غير المعقول نشوف إعلان بيظهر غرفة عمليات والعملية متوقفة بسبب عدم وجود خيط".

وتابع: "لما يصل بنا الأمر لدرجة تسول الخيط الذي نجري به العمليات يبقى مصيبة وكارثة.. هذا شيء مستفز".

وظهر في الإعلان غرف عمليات أثناء محاولة اسعاف امرأة من حادث، وتتوقف محاولة الاسعاف ويأتي صوت في الخلفية، قائلا:" بتسأل هم مستنيين ايه، دول مستنيين خيط"، مشيرا إلى وجود طاقم من الأطباء الأكفاء.

جدير بالذكر أن المركز المصرى للحق فى الدواء، قد حذر قبل أشهر قليلة، من الأزمات المتلاحقة فى قطاع الصحة والتى تهدد حياة ملايين المواطنين، بالأخص فى أمراض الدم، هذا بالإضافة إلى نقص شديد فى المستلزمات الطبية، بعد أن انخفض معدل استيراد الأدوية والمستلزمات عقب قرار تحرير سعر صرف الجنيه.

وقال المركز إن احتياطى المتسلزمات والأدوية الطبية لن يتحمل أكثر من شهرين فقط فى المستشفيات الجامعية، مشيرًا إلى أن جميع تلك المستشفيات أرسلت استغاثات إلى وزارة التعليم لتخلى مسئوليتها  بسبب توقف جميع الشركات المتعاملة من توريد أى طلبيات بسبب ارتفاع أسعار الصرف.

وأضاف المركز، فى بيان: "أن ارتفاع الضريبة المضافة إلى ١٥٪‏ بدلا من ١٠٪‏، ويدعو المركز بعد رصد دقيق لأوضاع أكثر من ٧٥ مستشفى جامعى وتعليمى الحكومة المصرية ووزارة التعليم العالى  ووزارة المالية التعامل مع محنه هذه المستشفيات بروح المسؤلية، والتعامل الواقعى مع مشاكلها التى نتجت نتيجة سوء الأحوال المالية للمستشفيات ادي هذا لخلو نحو ٥٥٪‏ من هذه المستشفيات ٣٠٪‏ منهم في صعيد مصر من الأدوية والمستلزمات الطبية مثل الشرائح والمسامير، ودعامات القلب، المفاصل الصناعية، الصمامات التى تستخدم فى جراحات وأيضا هناك نقص في جميع المستشفيات للموكسدات الطبية  والصمامات والوصلات الشريانية أو الرقع الاصطناعية التي تُستخدم في سد الفجوات والثقوب، وحتى الخيوط الجراحية، ونقص  الفني كالتمريض وفني الاشعة والتحاليل".