بعد مباحثات 2+2.. روسيا تحصل على الدعم المصري في سوريا وتتجاهل السياحة

جاءت تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن أن موسكو لم تضع شروطا جديدة لاستئناف الرحلات الجوية المباشرة إلى مصر، لتعيد الحديث من جديد عن عودة السياحة الروسية إلي مصر، في ظل التعنت الروسي منذ أكثر من عامين في عودة السياحة، بعد سقوط الطائرة الروسية التي أقلعت من مطار شرم الشيخ.

وقال "لافروف" في ختام مباحثات مع الجانب المصري بصيغة "2+2"، إن القاهرة عليها أولا ضمان سلامة الرحلات الجوية.

روسيا حصلت على دعم مصر في سوريا وتجاهلت السياحة

وفي الوقت الذي لم يعطي فيه وزير الخارجية الروسي أي وعود لمصر بشأن عودة السياحة، حصل على التأييد المصري في الموقف السوري بشأن مباحثات الأستانة.

وبخصوص أستانا أشار "لافروف"، إلى أن مصر تؤيد عملية أستانا حول سوريا وكذلك الاتفاقات حول إنشاء مناطق آمنة.

وقال "لافروف" في ختام مباحثات مع الجانب المصري بصيغة "2+2": "مصر تؤيد عملية أستانا، التي تم في إطارها يوم 4 مايو، التوصل لاتفاقية حول إنشاء 4 مناطق لتخفيف التوتر على الأراضي السورية".

تصريحات كاذبة

وأكد الكاتب الصحفي حسن أبو طالب أن تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بعودة السياحة الروسية إلى مصر قريبًا غير صحيحة .

وقال "أبو طالب" في تدوينة عبر حسابه بـ"فيس بوك": "تصريحات لافروف بشأن عودة الطيران بين مصر وروسيا مراوغة وكاذبة أيضا.. قال انه لا طلبات روسية جديدة حتي يعود الطيران الروسي إلي مصر وهي نفس الطلبات التي سبق الاتفاق عليها".

وأضاف: "الصحيح أن آخر طلبات روسيا قبل 3 أشهر تضمنت عدة مطالب تعجيزية أهمها أن يكون هناك وجود روسي أمني دائم في المطارات المصرية، تتحمل مصر تكلفته بالكامل، وأن يحق لهم فحص أي شيء والاطلاع على كامل حركة الطيران في مطارات مصر، وهو ما رفضه السيسي وتم إبلاغ الرفض إلي الحكومة الروسية اختصارا .. لافروف كاذب ولا عودة للسياحة الروسية لا قريبا ولا بعيدا" حسب تعبيره.

عضوة مجلس نواب: ليس لدينا أكثر مما نقدمه

وقالت أنيسة حسونة، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إنه مما لاشك فيه أن مباحثات 2+2 بين مصر وروسيا هامة للغاية.

وأضافت "حسونة"، فى تصريح صحفي، أنه فيما يخص الحديث عن عودة السياحة الروسية لمصر أصبح أمر مكرر ولا يليق، لافتة أن مصر قدمت ما هو مطلوب منها وأكثر في هذه المسألة ولا يعقل أن نتحدث عن أشياء أخرى طوال الوقت، في حين أن هناك بعثات تفتيش جاءت من روسيا على تأمين المطارات أكثر من مرة.

وأكدت "حسونة"، أن مصر ترحب بالسياح الروس أينما جاءوا، لكن ليس لدينا جديد نقدمه أكثر مما قدمناه فى هذا الملف.

فنادق مغلقة وعمال مشردين

ةقال أحمد على عضو مجلس النواب وعضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، إن الوضع العام فيما يخص قطاع السياحة المصرية غير مستقر ولدينا فنادق مغلقة وما زال القطاع يعاني من التراجع والعاملين به مشردون.

وأضاف "علي"، في تصريح صحفي، لابد من رفع قرار حظر عودة الطيران الروسى لمصر، حيث إن روسيا هي أكثر نسبة سائحين وافدين لمصر، ومن ثم تبدأ تنتعش الدولة من توافد باقى الدول على مصر التى بدأت تشهدت ارتفاعا ملحوظا فى عدد الوافدين من بينها إيطاليا وألمانيا وإنجلترا.

وتابع عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، أن هناك مشكلة رئيسية فى أزمة عدم عودة السياحة تتمثل في الضربات الإرهابية التي تشهدها الدولة المصرية ما ينتج عنه ضرب السياحة وأحداث عدم استقرار بالدولة لعدم التوسع فى الاستثمارات ومحاصرة مصر اقتصاديا والذى يتم من خلال تقليل الموارد أو تحجميها.