مجموعة "وسطاء الظل" تبيع أدوات قرصنة مسروقة في يوليو القادم

أعلنت  مجموعة القرصنة الإلكترونية الشهيرة باسم "وسطاء الظل" عن بيع  مجموعة جديدة من الشفراتات المسروقة في شهر يوليو القادم للزبائن الراغبين بدفع أكثر من 22 ألف دولار.

وقالت المجموعة في إعلان نشر على مواقع الإنترنت، أن هذه الأدوات سُرقت من وكالة الأمن القومي الأمريكية، فيما لم تعلن عن ما هي تلك الأدوات المعروضة للبيع.

وكشفت المجموعة بحسب "البوابة العربية للتقنية"، في وقت سابق عن إمكانية وصولها لأدوات يمكنها بها اختراق الهواتف المحمولة وويندوز 10، ومتصفحات الويب، وبعض الشبكات.

 ويحث خبراء الأمن على أخد التهديدات على محمل الجد، خاصة بعدما نشرت المجموعة في إبريل الماضي، بعض أدوات القرصنة والتي  استخدمت لإطلاق الهجوم الإلكتروني الضخم "WannaCry" في وقت سابق من الشهر الحالي.

وتسبب استخدام وحدة القرصنة "WannaCry" في تعطيل ما يقرب من  300 ألف جهاز حاسب في جميع أنحاء العالم، مما تسبب فى اضطرابات فى المستشفيات ومكاتب البريد ومحطات السيارات والمكاتب الحكومية.

وعلق  مات سوش، مؤسس شركة "كوماي تكنولوجيز" على إعلان المجموعة قائلا: "هذا أمر كارثي محتمل".

ومجموعة وسطاء الظل هي مجموعة قراصنة ظهرت لأول مرة في صيف عام 2016، نشرت العديد من التسريبات التي تحتوي على أدوات القرصنة من وكالة الأمن القومي (نسا)، ويرجح خبراء أمنين تبعية المجموعة للمخابرات الروسية.