كيف تمارس الرياضة في أوقات الصيام دون ضرر؟

يشاع الكثير من الشائعات حول ممارسة الرياضة في شهر رمضان وتأثيرها على صحة الجسد للصائمين، مما يصيب العديد بالحيرة بشأن ممارستهم التمارين من عدمها أثناء الصيام.

وأشارت دراسات طبية على ضرورة ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان، مع الانتباه للفروق بين الأشخاص الرياضيين وغيرهم، حيث أكدت الدراسة أن تأثير الصيام لا يذكر على الذين يمارسون الرياضة باستمرار، إلا أن الأشخاص العادية قد يتأثرون قليلا حسب حالتهم الصحية وتاريخهم المرضي.

فوائد ممارسة الرياضة خلال رمضان

وأكد الأطباء أن ممارسة التمارين لها العديد من الفوائد مع الحذر ومتابعة الحالة الصحية، حيث أنها تزيد من من حرق نسبة الدهون في الجيم، بسبب ارتفاع نسبة الأدرنالين وخفض نسبة الأنسولين.

وتساعد ممارسة التمارين على التخلص من مشاكل الجهاز الهضمي وخاصة عسر الهضم، كما أنها تسهل من عودة الرياشيين إلى ممارسة نشاطهم عقب انتهاء الشهر الكريم.

محذورات خلال ممارسة الرياضة

شدد الأطباء على أن ممارسة الرياضة خلال رمضان يجب أن يأتي وسط انتباه ممارسيها، حيث أن الصيام يفقد الإنسان الكثير من الطاقة، فيجب تجنب التمارين خلال وقت الظهيرة.

كما أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب يجب إيقاف ممارستهم للرياضة خلال فترات الصيام تماما، حتى لا يتعرضون لأضرار بالغة في القلب.

وينصح الخبراء، بتقليل الوقت المعتاد للرياضة، مع توزيع التمارين على عضلات مختلفة، وعدم إخضاع واحدة فقط للتمارين حتى لا تصاب بالإجهاد .