السفارة الأميركية تطالب رعاياها بالابتعاد عن الأماكن "المسيحية" بمصر

حذّرت السفارة الأميركية رعاياها الموجودين في مصر من تهديد وهجوم محتملين بها، وطالبتهم باتباع التنبيهات الأمنية التي وردت في تحذير السفر إلى مصر الصادر من الخارجية الأميركية في 23 ديسمبر 2016 والالتزام به.

كما حذّرت المواطنين الأميركين من الاقتراب من الأماكن الدينية في مصر؛ خاصة المسيحية منها.

وأوضحت السفارة أنه "ممنوع على موظفي البعثة الأميركية في مصر زيارة الأماكن الدينية خارج القاهرة الكبرى"، مطالبة المواطنين الأميركيين المقيمين في مصر أو من يزورونها باتخاذ خطوات "حذرة" لتعزيز أمنهم الشخصي.

وأضاف بيان صادر عن السفارة الأميركية اليوم أن "إرهابيين استهدفوا في السنوات الماضية أماكن مسيحية مقدسة في مصر موجودة بأماكن مزدحمة وحضرية، وكذلك أماكن معزولة".

وتوقّع البيان حدوث هجمات إضافية ممكنة، لكنه لم يكشف مزيدًا من التفاصيل بشأنها.