وزارة الأمن الإيرانية تكشف تفاصيل الهجوم على البرلمان وضريح "الخميني"

أعلن المدير العام لدائرة مكافحة الإرهاب في وزارة الأمن الإيرانية تسلل مجموعات مسلحة إلى داخل طهران.

وذكرت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية: "نفذت عدة مجموعات إرهابية، صباح اليوم الأربعاء، عمليات إرهابية في مدينة طهران، حيث تم القبض على عناصر إحدى هذه المجموعات قبل تنفيذ العملية".

وأفاد بأن "مجموعتين أخريين قامتا بالهجوم على مبني البرلمان الإيراني ومرقد الإمام الخميني، حيث بادر الحرس بإطلاق النار على أحد العناصر الانتحارية فيما قام الشخص الآخر بتفجير نفسه".

وأفاد التليفزيون الايراني وجود 3 مسلحين حتى الآن داخل مبنى البرلمان.

وفيما يتعلق بالهجوم على مبنى البرلمان، قال المسؤول إلى أن مجموعة "تسللت إلى داخل البرلمان وقامت بإطلاق النار على المتواجدين داخل إحدى الأبنية الإدارية، وحاليًا هذه المجموعة محاصرة من قبل قوات الأمن". 

وكان مسلحون قد اقتحموا البرلمان الإيراني صباح اليوم الأربعاء، وأطلقوا النار في أروقة المبنى ما أدى إلى مقتل أحد الحراس، فيما فجر مسلح آخر نفسه بعد إطلاق النار عند ضريح الخميني جنوب إيران موقعاً عدداً من الإصابات.

وعلى صعيد آخر، فقد هاجم مسلحون مجهولون ضريح مرشد إيران السابق "الخميني" جنوبي طهران مرتين ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين بجروح.

وقال التلفزيون الإيراني أن أحد المسلحين قتل أثناء الاشتباك مع قوات الأمن، فيما اعتقلت امرأة، ومازالت الاشتباك مستمرا"، موضحا أن "المهاجمين دخلوا من الباب الغربي لضريح الخميني".

 

من جانبه قال المدير العام للعلاقات العامة في ضريح الخميني أن المسلح كان يحمل حزاما ناسفا وبعد إطلاق النار بادر بتفجير نفسه أمام مقر البنك الزراعي "بنك كشاورزي" بالقرب من الضريح.