أبو تريكة يظهر على قنوات bein sports بعد نفي "إعلام القطيعة" مع قطر

كعادة الإعلام المصري الموالي لنظام السيسي، وُجّهت حملات إعلامية تصب في سياق القطيعة ضد دولة قطر، التي تقودها دولتا السعودية والإمارات؛ لكن الإعلام المصري في هذه المرة أبى إلا أن يضيف لمسته العدائية تجاه محبوب الجماهير محمد أبو تريكة، المحلل بقناة bein sports القطرية.

في بداية الأزمة خرجت مواقع صحفية مصرية بتحليلاتها التي سرعان ما ينكشف زيفها، وبدأ موقع "اليوم السابع" أمس بنشر خبر تحت عنوان "القديس أبو تريكة يقرر العودة لأم الدنيا"، رغم وضع مصر اسمه على قوائم الإرهاب.

 

وقبل مرور 24 ساعة على الخبر الأول، خرج الموقع نفسه بخبر معاكس، يفيد بأن أبو تريكة يتحدى مقاطعة ما أسمته "قنوات الإرهاب" ويظهر في قنوات bein sports القطرية.

 

وظهر أبو تريكة بجوار المحلل الكويتي فيصل الدخيل على قنوات bein sports في تحليل مباراة السعودية وأستراليا التي انتهت بفوزها 3-2. 

يأتي ذلك بعد إعلان أحمد حسام ميدو استقالته من تحليل المباريات بقنوات bein sports، تماشيًا مع التوجه العام في البلاد بالقطيعة مع قطر، كحال المعلقين السعودي فهد العتيبي والإماراتي علي الكعبي.