15 نائبًا مسلمًا فى البرلمان البريطاني بينهم 8 نساء.. تعرف عليهم

اقتنص المسلمون نسبه 2.5% من عدد الأعضاء فى أحد أعرق وأقدم ديمقراطيات العالم، وهو " البرلمان البريطانى" أو مجلس العموم والذى يتكون من 650 نائبا.

ويبلغ عدد المسلمون فى بريطانيا نحو 3 ملايين و500 ألف ببريطانيا، أي تقريباً 5.5% من سكانها البالغين 63 مليوناً.

ووبحسب الاناضول، فإنه بالمقارنة بالانتخابات البريطانية عام 2015، زاد عدد النواب المسلمين الفائزين بنسبة 60 بالمئة، إذ لم يزد عدد المسلمين في مجلس العموم السابق عن 9 نواب.

وبعد الانتهاء أمس الجمعة، من فرز كل الأصوات، تأكد فوز 15 مسلماً، منهم 8 نساء، إضافة إلى عربية الأصل مسيحية، شقت طريقها إلى المجلس باكراً بعمر الشباب، ولأول مرة، وهي Layla Moran العضو بحزب الديمقراطيين الأحرار.

ولم يتوقع الكثيرين فوز ليلي موران على Nicola Blackwood من حزب المحافظين، لكن الرياح عاكست سفينته في اليوم الأخير للانتخابات على ما يبدو، فحصل في دائرة "أوكسفورد الغربية وأبينغدون" الانتخابية، على 25440 وهي على 26252 صوتاً.

ليلي موران

هي أستاذة فيزياء بجامعة أوكسفورد، ولدت منذ 27 سنة لأب بريطاني وأم فلسطينية مسيحية، ملمة بالعربية ومن المدافعين عن "خروج ناعم" لبريطانيا من الاتحاد الاوروبي، أصلها من القدس المحتلة.

الباكستانيون يسيطرون

وسيطر العرق الباكستاني على مسلمي النواب البريطاني؛ منهم Afzal Khan البالغ 59 سنة، وهو نائب عن حزب العمال في البرلمان الأوروبي.

كما فازت الدكتورة Roseena-Allin Khan المولودة في بريطانيا قبل 40 عاماً لأب باكستاني وأم بولندية، وهي من حزب العمال، وسبق أن فازت بالمقعد نفسه في الانتخابات النيابية السابقة، ومثلها فاز باكستاني الأصل آخر، هو المحامي Imran Hussain البالغ 39 سنة.

ايضا سفرت الانتخابات عن فوز الباكستاني الأصل من كشمير Khalid Mahmood من حزب العمال أيضاً، وهو نائب مستمر منذ 2001 بالفوز بالانتخابات.

كما فاز Mohammed Yasin من "العمال" أيضاً، ومعه فاز باكستاني الأصل من كشمير مثله، هو Nusrat Munir Ul-Ghani البالغ 45 سنة، إضافة إلى من أمضت معظم طفولتها بباكستان، حيث ولدت قبل 45 سنة، وهي Naseem Naz Shah من حزب المحافظين.

ويعد حزب العمال البريطاني، الوحيد الذي سمح بزيادة عدد المرشحين المسلمين ضمن قوائمه خلال الانتخابات الحالية، إذ ارتفع عدد مرشحي الحزب المسلمين من 22 عام 2015 إلى 24 مرشح، وفق موقع "أميد" الهندي

وفازت البنغالية الأصل Roshanara Ali ، الباكستانية الأصل Rupa Huq، بمقعد لحزب العمال.

وفاز  Rehman Chishti بمقعد لحزب المحافظين، وهو كشميري الاصل ومعه فازت كشميرية الأصل من باكستان أيضا، وهي Shahbana Mahmood من حزب العمال، حيث حصدت وحدها 82.7% من الأصوات بدائرتها الانتخابية، فنالت 34166 صوتاً.

وحازت Tulip Rizwana Siddiq بمقعد للحزب نفسه، وأيضاً خرجت من الانتخابات فائزة زميلتها الباكستانية الأصل Yasmin Qureshi وهي من "العمال" أيضاً.

كما كان الباكستاني الأصل Faisal Rasheed بين الفائزين، وهو رئيس سابق لبلدية دائرة Warrington الانتخابية، وفيها حقق فوزه بمقعد لحزب العمال.

وأيضاً خرج الباكستاني الأصل Sajid Javed فائزاً بمقعد لحزب المحافظين.

وتوضح دراسة خاصة بتليفزيون "جيو تي في" الباكستاني ، أن نحو 60 بالمئة من مسلمي بريطاني تعود أصولهم إلى آزاد كشمير بباكستان، والهند، وبنغلاديش، وعدد من بلدان الشرق الأوسط وإفريقيا.