بعد 29 عاما من الاعتزاز.. مصري يحرق زيه العسكري غضبا لـ«تيران وصنافير»

أظهر مقطع فيديو نشره ناشطون على الإنترنت عسكريًا مصريًا متقاعدًا يحرق زيّه؛ احتجاجًا على تنازل النظام عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

وقال العسكري إنه احتفظ بزيه العسكري لمدة 29 عامًا بعد انتهاء خدمته في الجيش المصري، وإنه أحرقه تعبيرًا عن غضبه من التنازل عن الجزيرتين المصريتين.

وأقرّ البرلمان المصري أمس الأربعاء اتفاقية ترسيم حدود مع السعودية، التي تقضي بالتنازل لها عن جزيرتي تيران وصنافير.

قبل إشعال النار في الزيّ العسكري

أثناء إشعال النار في الزي العسكري

احتجاجات وتظاهر

وتظاهر آلاف المصريين في مناطق مختلفة احتجاجًا على التنازل عن الجزيرتين. ودعت قوى سياسية إلى مظاهرات حاشدة غدًا الجمعة؛ ما عدّه مراقبون بداية لزعزعة أركان نظام عبدالفتاح السيسي.

وشهدت نقابة الصحفيين ومحيطها بالقاهرة أمس اعتصامًا حاشدًا فضّته الشرطة بالقوة، واعتقلت صحفيين وأصابت العشرات.