شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

4 صفات يبحث عنها مجلس الأهلي في المدير الفني الجديد

فريق الأهلي - أرشيفية

يواصل مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة محمود الخطيب، سعيه نحو التعاقد مع مدير فني أجنبي، خلال الفترة الحالية؛ لتولي تدريب الفريق خلفًا لحسام البدري.

وكان الأهلي أعلن اعتزامه التعاقد مع مدير فني أجنبي خلال الصيف الجاري؛ لتعويض رحيل حسام البدري، الذي أعلن استقالته بسبب تراجع الأداء والنتائج.

ورغم التوصل لاتفاق مع مدربين اثنين، إلا أن الأمور لم تتم بالشكل المطلوب، ليواصل المجلس البحث عن مدربين آخرين.

ونستعرض في التقرير، 4 صفات يبحث عنها مجلس إدارة الأهلي، في المدير الفني الأجنبي الجديد للفريق قبل التعاقد معه خلال الفترة الحالية.

شخصية قيادية

أولى المميزات التي يبحث عنها مجلس إدارة النادي الأهلي، هي تحلي المدير الفني الجديد بشخصية قوية تتيح له السيطرة على الفريق، لما يمتلكه من نجوم الصف الأول.

وكان حسام البدري، المدير الفني السابق، حقق نجاحات كثيرة مع الفريق ونتائج مميزة، إلا أنه وقع في أخطاء فنية، تسببت في نهاية تجربته.

ويرغب مجلس الإدارة، في الاستقرار على المدرب الذي يمتلك شخصية قيادية تتناسب مع شخصية الأهلي، في الفترة المقبلة، لتعويض ميزة الجهاز الفني السابق، بجانب الجزء الفني.

ويمتلك الأهلي بين صفوفه، عددا من نجوم الصف الأول بالكرة المصرية، والعدد الأكبر من اللاعبين الدوليين بمنتخب مصر، ويحتاج لشخصية قوية للسيطرة عليهم، خاصة في الوقت الذي تسربت فيه أمور تتعلق بوجود غضب يقوده شريف إكرامي، حارس مرمى الفريق؛ بسبب تجديد العقود، والذي كشف عنه المستشار تركي آل الشيخ، الرئيس الشرفي السابق للنادي.

حسام البدري، المدير الفني للنادي الأهلي

خبرة عربية
يسعى مجلس إدارة النادي الأهلي، إلى التعاقد مع مدير فني أجنبي ذي خبرات سابقة بالمنطقة العربية، ليتفهم طباع وتصرفات اللاعب العربي، ويحسن التعامل معه.
وتبينت رغبة مجلس الإدارة، في التعاقد مع مدرب أجنبي ذي خبرات عربية سابقة، عندما توصل لاتفاق نهائي مع الأرجنتيني رامون دياز، المدير الفني لفريق أهلي جدة السعودي السابق، قبل أن تفشل المفاوضات.
كما اتفق الأهلي مع المدير الفني البرتغالي جوزيه جوميز، مدرب فريق الوصل الإماراتي السابق، لتولي القيادة الفني لدى «الأحمر»، إلا أن الأمور لم تتم في الوقت الأخير قبل الإعلان عن التعاقد رسميًا.
ويعد التعاقد مع مدرب بخبرات عربية سابقة، أمر مهم ويسهل من مهمة المدير الفني الجديد، ويقربه من تحقيق النجاحات بشكل أسرع.

المدير الفني الأرجنتيني «رامون دياز»

خبرة إفريقية

لا يزال النادي الأهلي وجماهيره، يحلمون بالتتويج ببطولة دوري أبطال إفريقيا، التي لم يسبق لها وابتعدت عن «القلعة الحمراء» لأكثر من 5 سنوات.

وكانت آخر بطولة إفريقية توج بها الأهلي، هي دوري الأبطال عن نسخة 2013.

وكان الأهلي قريبًا من استعادة التتويج بلقب دوري الأبطال، في النسخة الماضية، إلا أنه خسر المباراة النهائية أمام الوداد البيضاوي المغربي، بهدفين مقابل هدف واحد.

ويعد موقف الأهلي الحالي بدوري الأبطال، متأزمًا؛ بعدما خسر الفريق 5 نقاط من أصل 6 في أول جولتين من دور المجموعات، تحت قيادة الجهاز الفني السابق.

محمود الخطيب خلال أحد المؤتمرات الصحفية

صاحب نجاحات

وبعد أن حدد مسؤولو النادي الأهلي، شخصية المدير الفني الجديد ضمن أولويات التعاقد، ترغب لجنة الكرة، في التعاقد مع شخص يمتلك قدرات فنية مميزة.

وعلى الرغم من النجاحات الكبيرة التي حققها الأهلي خلال الموسم الماضي، تحت قيادة حسام البدري، إلا أن خطأ فنيا تسبب في إقصاء بطل الدوري الممتاز، من مسابقة كأس مصر، والإخفاق في بداية المشوار الإفريقي من دور المجموعات.

وأخطأ حسام البدري في تطبيق مبدأ المداورة بين اللاعبين، وعدم إشراك العناصر التي لا تشارك بصفة مستمرة؛ إذ تمسك بالاعتماد على اللاعبين الأساسيين، ما تسبب في تعرض 6 لاعبين للإصابات العضلية المختلفة، ومن ثم فقدان خدماتهم في المباريات المهمة.

وصرح شريف فؤاد، المتحدث الرسمي باسم النادي الأهلي، في تصريحات تلفزيونية، بأن لجنة الكرة تعكف على دراسة السير الذاتية لعدد كبير من المدربين، للاستقرار على مدير فني بخبرات فنية كبيرة، لقيادة الفريق في الموسم المقبل، سبق وأن توج بالبطولات في السابق.

محمود الخطيب داخل ملعب مختار التتش


X