شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

صيادون مصريون يحصلون على الجنسية اليونانية.. والسبب؟

قررت اليونان منح جنسيتها لعدد من الصيادين المصريين، تقديرا لدورهم البطولي في إنقاذ 70 شخصا من أطفال ورجال ونساء خلال الحريق الهائل، الذي وقع بأحد المدن اليونانية، في يوليو الماضي.

وأعلن تيرنيس كويك، نائب وزير الخارجية اليوناني، شكره للصيادين المصريين، على دورهم في إنقاذ مواطني بلاده، خلال الحرائق التي اندلعت بمنطقة أتيكا اليونانية، والتهمت حوالي 90% من المدينة من منازل وسيارات وأفراد- حسب إحصاءات التليفزيون اليوناني – وأسفرت عن ما يقرب من 120 ضحية.

وصرح كويك، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر: «لا العرق ولا اللون ولا الدين منع الصياد المصري محمود السيد موسى من أن يتعاطف ويتعاون إنسانيًا مع مواطنين يونانيين كانوا في محنة».

وبحسب التقارير الإعلامية التي أجراها التلفزيون اليوناني مع الصيادين المصريين، لشرح ما قاموا به من بطولات، فإنه بالرغم من الظروف القاسية في البحر وفي أثناء عودة مراكب الصيد من عملها، قررت مجموعة من الصيادين المصريين الدخول إلى أقرب مكان بالقرب من المدينة المحترقة، لإنقاذ الأشخاص الهاربين من الحريق سواء بإلقاء أنفسهم أو الهروب إلى المناطق الصخرية.



X