خمس معلومات لا تعرفها عن مثلث برمودا

"مثلث برمودا"، اسم يتردد كثيرًا كلما وقع حادث سقوط طائرة أو غرق سفينة في المحيط الأطلنطي. فيما يلي، نستعرض أبرز خمس معلومات عنه:

1- يقع مثلث برمودا في الجنوب الشرقي لولاية فلوريدا الأميركية غرب المحيط الأطلنطي، وهو يشكل مثلثًا متساوي الأضلاع، يبلغ كل ضلع من أضلاعه 1500 كيلومتر، فيما تبلغ مساحته حوالي مليون كيلومتر مربع.

2- يعتبر النقطة الأعمق في المحيط الأطلسي "خندق بورتوريكو"، الذي يقع ضمن إحداثيات مثلث برمودا.

3- لفتت هذه المنطقة أنظار العالم في ديسمبر 1945 عقب حادث اختفاء لمجموعة طائرات الرحلة رقم 19 التابعة للقوات الجوية الأميركية، والتي كانت في طريقها لأداء تدريبات روتينية واختفت، وكان الحدث الأغرب هو اختفاء الطائرة التي انطلقت للبحث عنهم؛ لتختفي ست طائرات و27 شخصًا لم يعرف أحد مصيرهم إلى الآن.

4- قدم علماء نرويجيون تفسيرًا جديدًا بداية عام 2016؛ حيث اكتشفوا حفرًا ناجمة عن انفجارات ضخمة لكريات من غاز الميثان، تراكمت أسفل البحر، يصل قطر الحفر المكتشفة إلى 500 متر، فيما يبلغ العمق 45 مترًا، وأن الانبعاثات الغازية من هذه الحفر أدت إلى ارتفاع درجة حرارة المياه ونشأة فقاعات هوائية بعمق 150 قدمًا، واتساعها 750 مترًا؛ وقد يكون ذلك السبب في غرق السفن.

5- مثلث برمودا ليس كما يعتقد البعض منطقة أمواج هائجة أو بها شيء غريب، بل هي منطقة هادئة ليست بها حركة أو تيارات هوائية. ويُذكر أن سفينة كريستوفر كولومبوس عندما مرت بهذه المنطقة مرت على مياه ساكنة، ولكن حدثت أشياء غريبة غير مألوفة؛ مثل أضواء في السماء وتحرك البوصلة بطريقة غريبة.