أرباح المصرية للاتصالات تتراجع 11% في 2016

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، أكبر مشغل لاتصالات الخطوط الثابتة في أفريقيا والشرق الأوسط، في بيان اليوم الاثنين، إن صافي أرباحها تراجع بنحو 11% في 2016، رغم زيادة الإيرادات.

وبلغ صافي ربح الشركة المجمع نحو 2.7 مليار جنيه خلال العام الماضي مقابل نحو 3 مليارات في 2015، وارتفعت إيرادات الشركة 16% إلى 14.1 مليار جنيه من 12.2 مليار في 2015.

وقال تامر جاد الله العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، في البيان، إن النمو في الايرادات جاء مدفوعا بالطلب المتزايد على خدمات البيانات على مستوى كافة وحدات أعمال التجزئة والجملة.

وأوضح أن الشركة "اتخذت بعض المعالجات المحاسبية الاحترازية خاصة خلال الربع الأخير من 2016، لحماية حقوق المساهمين والعاملين وحماية حقوق الشركة خلال السنوات القادمة، مما كان له أثر طفيف أدى إلى انخفاض صافي ربح النشاط".

وأضاف أن هناك عوامل غير متكررة في الربع الأخير من العام الماضي كانت وراء تراجع صافي الأرباح رغم زيادة الإيرادات وهي "العوامل المتعلقة بدعم حقوق العاملين من خلال صندوق الولاء والانتماء، بالإضافة الي تكوين بعض المخصصات للوفاء بالالتزامات الضريبية المحتملة".

وتراجعت إيرادات المصرية للاتصالات من حصتها في فودافون مصرالبالغة 40.2% إلى 668.7 مليون جنيه من 1.1 مليار في 2015.، بحسب أصوات مصرية.

وحررت مصر سعر صرف الجنيه في 3 نوفمبر من مستوى 8.88 جنيهات وتركت للبنوك حرية تحديد سعره أمام العملات الأجنبي وفقا لآليات العرض والطلب.

وكانت المصرية للاتصالات وقعت في سبتمبر عقد ترخيص خدمات الجيل الرابع للهاتف المحمول التي تتميز بالسرعة الفائقة في نقل البيانات مقابل 7.08 مليارات جنيه.

وقالت المصرية للاتصالات إن حصتها السوقية في الإنترنت فائق السرعة خلال العام الماضي 76%، بزيادة في عدد المشتركين بلغت 573 ألف مشترك.