حبس عميد وأمين شرطة بتهمة خطف صاحب مكتب تسويق عقاري وقتله

أمرت نيابة أول أكتوبر اليوم الأحد بحبس ضابط برتبة عميد وأمين شرطة أربعة أيام على ذمة التحقيقات في واقعة خطف صاحب مكتب تسويق عقاري يدعى "فريد شوقي" وقتله.

وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وقررت إخلاء سبيل متهم ثالث تبين عدم اشتراكه في واقعتي الخطف والقتل، وطلبت سرعة ضبط اثنين آخرين وإحضارهما؛ بينهما ضابط متقاعد.

وكشف التحقيقات أن المتهمين خطفا المجني عليه داخل سيارة من على أحد مقاهي الحي الثامن بمدينة 6 أكتوبر وقتلاه وألقيا جثته بشبين القناطر؛ بسبب خلافات على صفقة "مخدر الفودو".

وانتقل فريق من النيابة العامة لمناظرة جثمانه، وتبين أنه يرتدي ملابسه كاملة، وأنه توفي نتيجة تلقيه ضربة قوية أعلى خلفية رأسه. ومن المرجح، وفقًا للتقرير الطبي الأولي، أنه تلقى الضرب من مؤخرة طبنجة.

واستمعت النيابة لأقوال شقيقة المجني عليه، التي أكدت أن شقيقها لم يكن لديه خلافات مع أحد، وقالت إنه قبل اختطافه كان جالسًا في أحد الكافيهات منتظرًا أحد أصدقائه، وفور خروجه من الكافيه تم اختطافه في سيارة بها ستة أشخاص، مشيرة إلى أن شقيقها كان يعمل بالتسويق العقاري بجانب عمله التجاري في العملات والشنط والميكاب.

وتلقى اللواء هشام العراقي، مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، إخطارًا من مأمور قسم شرطة أول أكتوبر يفيد بإبلاغ عدد من الأهالي بمشاهدتهم سيارة تسير في أحد شوارع المنطقة وخرج من نافذتها شخص حاول الاستنجاد بالمارة بعدما اختطفه مجهولون.

وقد صورت فتاة المشهد بالصدفة بكاميرا تليفونها المحمول، مُظْهِرة رقم السيارة، ونشرت الصورة على موقع "فيس بوك"؛ وعقب إبلاغ الأهالي تلقى القسم إشارة من مديرية أمن القليوبية تفيد بالعثور على جثة لشخص تطابق نفس مواصفات الشخص المختطف بمنطقة القناطر الخيرية.