شبكة رصد الإخبارية

البحرية البريطانية تطرد زورقًا إسبانيًا من جبل طارق

البحرية البريطانية تطرد زورقًا إسبانيًا من جبل طارق
أعلنت مصادر بريطانية أن سلاح البحرية الملكي طارد زورقا حربيا إسبانيا مسلحا من المياه البريطانية قبالة جبل طارق، ويأتي هذا التطور على هامش التوترات بين لندن ومدريد على سيادة شبه الجزيرة الاستراتيجية قبل مفاوضات (بريكست).

أعلنت مصادر بريطانية، أن سلاح البحرية الملكي طارد زورقا حربيا إسبانيا مسلحا من المياه البريطانية قبالة جبل طارق، ويأتي هذا التطور على هامش التوترات بين لندن ومدريد على سيادة شبه الجزيرة الاستراتيجية قبل مفاوضات (بريكست).
وقالت المصادر البريطانية إن الزورق الإسباني (انفانتا كريستينا) حاول الاقتراب، اليوم الثلاثاء، من سواحل جبل طارق، لكن سفن البحرية البريطانية التي تقوم بدوريات في المنطقة البحرية تعرضت له وطاردته خارج المياه الاقليمية البريطانية.
وأوضحت أن محاولة الزورق الاسباني هي محاولة “التوغل” السابعة من نوعها من جانب البحرية الإسبانية منذ مطلع العام الحالي.
يذكر أن وزير الخارجية الإسباني ألفونسو داستيس حاول تهدئة التوتر مع لندن في النزاع الذي تصاعد على جبل طارق، وعبر عن دهشة بلاده من تصريحات بعض المسؤولين البريطانيين “المعروفين بضبط النفس والاتزان في الكلام”.
وكانت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي أعلنت في وقت سابق أنها لن تسمح “لجبل طارق” بالخروج عن السيادة البريطانية من دون موافقة السكان المحليين. وقالت إن لندن:”لن توقع أية اتفاقية يمكن أن تسمح بانتقال سكان جبل طارق إلى سيادة دولة أخرى بدون إرادتهم وتعبيرهم عن ذلك بشكل ديمقراطي وحر”.
كما أعرب وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون عن تأييده هذا الموقف وقال:”موقف حكومتنا واضح جدا ويتلخص في أن السيادة على “جبل طارق” لا يمكن أن تتغير بدون موافقة واضحة من جانب شعب بريطانيا وسكان المنطقة”.
وتقول وسائل إعلام: إن “إسبانيا يمكن أن تعرقل أية صفقة تجارية لمنطقة جبل طارق مع الاتحاد الأوروبي وتخشى لندن من أن تستخدم مدريد حق النقض الفيتو في الاتحاد لفرض سيطرتها على جبل طارق”.