أمير قطر يعزّي "السيسي" ويدين تفجير الكنيستين بمصر

بعث أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، برقية عزاء إلى عبدالفتاح السيسي، معربًا عن "إدانته الشديدة" للتفجيرين الإرهابيين الذين استهدفا كنيسة مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية بمصر.

وبحسب البرقية، تمنى الأمير تميم الشفاء العاجل للمصابين، مؤكدًا "إدانته الشديدة لهذا العمل الإرهابي الذي استهدف دور العبادة والمدنيين الأبرياء"، وجدد موقف بلاده الثابت والرافض للعنف والإرهاب بصوره وأشكاله كافة.

كما بعث نائب أمير قطر، الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني، برقية تعزية مماثلة إلى السيسي في ضحايا "التفجيرين"، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

بدوره، وجّه الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري، برقية تعزية مماثلة إلى شريف إسماعيل، رئيس الوزراء المصري، في ضحايا التفجيرين.

ويأتي ذلك على خلفية مقتل ما لا يقل عن 44 شخصًا وإصابة أكثر من 120 آخرين جراء التفجيرين الإرهابيين اللذين ضربا كنيسة مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية.

وأعلن تنظيم "داعش"، المصنف إرهابيًا على المستوى الدولي، مسؤوليته عن الهجومين.

وأعلنت مصر الحداد ثلاثة أيام على ضحايا التفجيرين، فيما أصدر وزير الداخلية مجدي عبدالغفار قرارًا بإقالة اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية وتعيين اللواء طارق حسونة بدلاً منه.

ويأتي التفجيران قبل نحو أسبوعين من زيارة بابا الفاتيكان فرانسيس إلى مصر يومي 28 و29 أبريل الجاري، وهي الزيارة الأولى من نوعها منذ عام 2000؛ حيث أجرى آنذاك البابا يوحنا بولس الثاني زيارة إلى القاهرة.